مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 27/6/2018

27-06-2018

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"


نفت اوساط سياسية التحليلات الرائجة حول الثلث المعطل سببا رئيسا لتأخير ولادة الحكومة. وقالت إن هذا الثلث سيكون متوافرا لدى جميع مكونات الحكومة إذا كانت العودة الى فريقي الثامن والرابع عشر من آذار مفروضة. واضافت إن السبب في تأخير تشكيل الحكومة لبناني مئة في المئة ونابع من حسابات المحاصصة بدليل المطالبات المتنافرة والمتباعدة بين الأفرقاء وخصوصا كتلتي الجمهورية القوية ولبنان القوي.

ورأت الاوساط نفسها ان القوة تكون في التشكيل وليس في التأخير ان كان القصد تيسير الاوضاع لاسيما الاقتصادية منها.

وفي سياق مرحلة التشكيل إتصل رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري برئيس الجمهورية العماد ميشال عون وتداول معه في شؤون متصلة بتأليف الحكومة على ان يتم بينهما لقاء غدا.

وفي الإطار نفسه إلتقى الرئيس عون وزير الاعلام ملحم الرياشي موفدا من رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع وقد وصفها الرياشي بالممتازة وبحثت في تشكيل الحكومة كما ركزت على إعادة ترتيب الأمور انطلاقا من التمسك باتفاق معراب والمصالحة.

أما على خط مرسوم التجنيس فأكد المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم "ان عملنا في هذا الملف فاعل واعطى نتيجة، والمهمة المطلوبة منا أنجزت على اكمل وجه واعلن من جهة ثانية أن نحو 400 نازح سوري سيغادرون عرسال غدا الى سوريا.

البداية من قصر بعبدا.


============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

هل تحول تشكيل الحكومة اللبنانية الى مجرد تفصيل في مشهد المنطقة المعقد؟ من المفروض أن لا يكون الامر كذلك، فمن حق اللبنانيين أن يكون لهم حكومة تبادر لحل أزماتهم المتفاقمة، لكن يبدو أن هناك من يضع أولويات اللبناني خلف ظهره. فالتعقيدات أمام التشكيل ظاهرها وطني، وباطنها إقليمي، وأبرز عقدة سعي السعودية لتضخيم حصة حلفائها بهدف تشكيل جبهة لبنانية لمواجهة حزب الله، ومحور في المنطقة لمواجهة إيران يؤكد عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق.

وبين ظاهر التصريحات الايجابية وباطن النوايا السلبية يزور الرئيس سعد الحريري قصر بعبدا غدا بعد يوم من كلام واضح لرئيس الجمهورية بضرورة الاحتكام للدستور في التشكيل رافضا كل الاملاءات والضغوط.

بلغة الثقة كان الشيخ حسن روحاني يتحدث في طهران، لن نخضع ولن نستسلم للحظر والحرب التجارية الاميركية، وسنخرج مرفوعي الرأس، داعيا الشعب الى المزيد من الوحدة والتضامن ففيهما تتغلب ايران على المكائد والمؤمرات اللصيقة بجون بولتون صحاب الصيت السيء في معاداته لقضايا المنطقة.

مستشار ترامب التقى الرئيس الروسي استكمالا للحراك الاميركي حول العالم في محاصرة ايرن وتصفية القضية الفلسطينية، فيما كان الصهاينة يقرون بالعجز عن مواجهة معادلة الردع في قطاع غزة. معادلة القصف بالقصف والطائرات الورقية الحارقة تؤرق ليل المستوطنين الذين عبروا عن احباطهم وخيبتهم الكبيرة من تلكؤ القيادة السياسية والعسكرية في مواجهة تحدي الصواريخ الفلسطينية.


===========================

 

* مقدمة نشرة اخبار "المستقبل"

الاجواء ايجابية بموضوع تشكيل الحكومة، هذا ما عكسه اتصال الرئيس المكلف سعد الحريري هذا الصباح برئيس الجمهورية ميشال عون، والذي تم خلاله الاتفاق على زيارة يقوم بها الرئيس الحريري غدا الى القصر الجمهوري، لمتابعة التشاور بمستجدات تأليف الحكومة.

هذه الاجواء الايجابية ايضا انعكست خلال لقاء الرئيس عون بالوزير ملحم رياشي موفدا من قبل رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع. مصادر مطلعة وصفت اجواء الاجتماع بالممتازة، وقالت لتلفزيون المستقبل ان عون سيبحث مع الحريري غدا حصة القوات اللبنانية كما يجب، وان الجو ايجابي جدا.

واليوم وفي جولة للمستقبل في بعلبك، عبر اهالي مدينة الشمس عن ارتياحهم للاجراءات الامنية، التي بدأها الجيش اللبناني والقوى الامنية، وسنعرض تقريرا مفصلا عن روايات للاهالي عما كان يحل بهم، وكذلك عن عمليات التهريب على الحدود اللبنانية السورية.

كما سنكون مع شهادات ومشاهدات أكثر من بعلبك الليلة في تمام التاسعة والنصف مساء، خلال برنامج انترفيوز، الذي سيفتح ايضا ملف التهريب عند الحدود السورية اللبنانية، وستتخلله مداخلة للوزير غازي زعيتر تناول فيها واقع بعلبك ورد خلالها على كلام جميل السيد؟

اما المفاجأة المدوية فأتت من روسيا حيث فكفكت الارادة الكورية الماكينات الالمانية واخرجت بطل العالم لاربع مرات من الدور الاول للمرة الاولى منذ 88 عاما.


=============================


* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

لا شيء يوحي بامكان اعادة اطلاق تأليف الحكومة سريعا، فحتى اللقاء المرتقب بين الرئيسين عون والحريري غدا، لن يشكل على الارجح نقطة تحول في مسار التأليف المفرمل بسقف المطالب العالي من معظم الافرقاء.

صحيح ان الحريري اتصل بعون، وصحيح انه سيلتقيه غدا، ولكن ماذا سيحمل معه؟ هل يحمل مسودة جديدة للحكومة في وقت لا يزال التفاوض محتجزا عند باب الأحجام ما يعني ان لا مسودة، ام يحمل افكارا جديدة توزع الحقائب بموجبها بعدما حدد الجميع مطالبه؟

احد ابرز هذه المطالب، ما تريده القوات اللبنانية، التي اوفد رئيسها، الوزير ملحم الرياشي للقاء الرئيس عون، فكان اللقاء ايجابيا على حد وصف الوزير تطرق الى المصالحة المسيحية المسيحية، والى موضوع الحكومة التي علمت الـLBCI انه شهد طروحات تتعلق بنوعية الحقائب التي ستعطى للقوات، لا سيما بعد اعلان الرئيس عون ان منصب نيابة رئاسة الحكومة من حصته، وان هذه الطروحات ستشكل مادة للقاء المرتقب بين الرئيسين عون والحريري غدا.

علما ان مصادر بعبدا اكدت على صعيد آخر، ان لا صحة لما تم تداوله عن ان الرئيس عون ابلغ الى الحريري ان البديل عنه جاهز في حال عدم الاسراع في التأليف.

وفيما اصبح الرئيس نبيه بري خارج الاراضي اللبنانية وخارج السمع لأسبوع على الاقل، سينتظر الجميع اطلالة الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله عصر الجمعة، ليتحدث عن تطورات لبنان والمنطقة.

في هذا الوقت، فضائح مرسوم التجنيس تتوالى، فقد علمت الـLBCI من مصادر مطلعة على المرسوم، ان التقرير الذي رفعه المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم تضمن فعلا خمسة وثمانين اسما إقترح شطبها وخمسة عشر اسما تم التحفظ عليها، وان الاسماء التي طلب شطبها إما سبق ان سجنت في لبنان او خارجه، واما متورطة بملفات قضائية.

ملف التجنيس أودع اذا لدى شورى الدولة، فهل يطلب القضاة تسليمهم التقرير ليبنى على الشيء مقتضاه، او يسحب رئيس الجمهورية الجنسية من غير مستحقيها طالما ان صدور المرسوم لم يتعد بعد مهلة الشهرين؟

كل الاسئلة التي طرحت في ملف الحكومة، والتجنيس ستأتي الاجوبة عليها، لكن قبل ذلك معلومة لكل اللبنانيين الواقفين على ابواب رزقهم ينتظرون الفرج: كلفة النواب الذين انتخبناهم في السادس من آيار، والذين لم يبدأوا عملهم فعليا بعد، هي مليونا دولار لشهر واحد فقط .


=============================

 

* مقدمة نشرة اخبار ال "ام تي في"

سبحان الذي أخذ بالامس واتى باليوم تعبير مبرر اذ ان من رأى الانفعالات السياسية تتطاير من المقررات كالشرر على خلفية تأليف الحكومة وما تخللها من تقاذف بالدستور والاعراف. وبالتوازي السجال الناري بين التيار الحر والقوات والذي اوحى بسقوط تفاهم معراب من رأى المعركة ما كان يمكنه التصور أن الوزير رياشي سيعقد اجتماعا ممتازا مع الرئيس عون في بعبدا موفدا من الدكتور جعجع ويسمع من الرئيس انه سيتولى الملف مع القوات شخصيا ولا يتصور ان الرئيس الحريري سيلتقي الرئيس عون في بعبدا الخميس. هذا تطور مطمئن ومقلق في آن بما يؤكده من هشاشة الاوضاع المؤسساتية لا يعني ان اتفاق معراب استعاد حيويته وفعاليته ولا يعني ايضا اننا سنستفيق على حكومة غدا.

لكنه يعني طبعا تهيبا شاملا لمخاطر فرط التسويات التي قام عليها العهد اول المفاعيل زيارة الرياشي بعبدا ان نفى مصدر في التيار الوطني لموقع الmtv ان يكون الوزير باسيل اعلن سقوط تفاهم معراب بل كان يقصد الإتفاق السياسي الذي جمع التيار بالقوات في الحكومة السابقة بما تقدم يمكن التكهن ان عجلة التأليف ستنطلق من المربع الاول ولن تعود اليه لانها لم تغادره منذ التكليف. تعبير

المربع الاول ينطبق على مرسوم التجنيس اذ كان لافتا اعلان اللواء عباس ابراهيم ان التقرير الذي رفعه الى رئاسة الجمهورية لن يحول بالضرورة الى مجلس شورى الدولى وهذا مؤداه ان التحقيقات التي اجراها ابراهيم لن يؤخذ بها وبالتالي فان المرسوم ساري المفعول ولن يبطله مرسوم رئاسي معاكس. فيما تشير معطيات الى ان شورى قد يرد الطعن المقدم من القوات والاشتراكي. وبعد هل نصف الامر بالفضيحة ام نبحث عن تعبير أقوى؟


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

للمرة الاولى منذ ثمانين عاما تنهزم ألمانيا قبل منتصف الطريق وتتجرع كأسا مرة بعدما كانت سيدة كأس العالم ..
دموع من الرأس الى أخمص القدم ودعت المانشفت الالماني امام منتخب كوريا الجنوبية بنتجة اثنين- صفر .. والمصفقون هم اهل العصائب الخضر .. مشجعو البرازيل الذين أزاحوا من الملاعب أقداما من الماكينات عالية الاحتراف.

وعلى أرض الملاعب الحكومية في لبنان فقد "شاط" المألفون الحكومة من الثلاثين إلى حكومة الأربعة والعشرين وزيرا .. تنزيلات وسحق أسعار وزارية والكمية محدودة تسهيلا للتأليف المحتبس بين العقد. وأحد الأسباب الموجبة التي ولدت هذا الطرح التهرب الضريبي الوزاري والتحرر من الوعود المقطوعة لناس من ورق.. والتحلل من صكوك الملكية النيابية.. لكن تاريخ إنجازات الحكومات عبر العهود يقول إنه حتى حكومة الأربعة والعشرين كثيرة على هذا البلد فهذه الصين وطن المليار والنصف يمثلها ثمانية عشر وزيرا.. أميركا تحكم العالم بأربعة عشر وزيرا .. اليابان حيث مشرق الشمس والوطن الإلكتروني يديرها أربعة عشر وزيرا.. بلاد الإمبراطورية الرومانية إيطاليا منبع عصر النهضة تتدبر أمورها باثني عشر رجلا.. روسيا النصف الثاني للعالم وأكبر الأوطان مساحة يسيرها اثنان وعشرون وزيرا .. ألمانيا تشتغل ماكيناتها بستة عشر محركا.. وفي لبنان "بيقولوا زغير بلدي.. بالوزارات مسور بلدي" وإذا ما اعتمدت الحكومة المصغرة فإنها لن تكون سابقة في تاريخها حيث اختبر لبنان مرحلة الحكومة الرباعية عام ثمانية وخمسين في عهد الرئيس فؤاد شهاب وكانت تضم: رشيد كرامي حسين العويني ريمون اده وبيار الجميل ودامت هذه الحكومة حتى عام ستين مع إنجازات تضمنت وزارة التخطيط. غير أن الإنجازات بحد ذاتها لا تنتظر مواهب الوزراء أنفسهم بل هي أحوج الى الإرادة غير المتوافرة لتاريخه .. وهذا رئيس مجلس وزراء ماليزيا مهاتير محمد.

ضرب على الفساد بيد أخرجت كنوزا وحليا وخواتم .. وهو لم يكن بعد قد ألف حكومته لا بل إنه في وضعية الرئيس المكلف مهاتير العائد الى الحكم أعلن حربه على الفساد بإعلان أكبر عملية مصادرة في تاريخ البلاد، في إطار التحقيق في سرقات بطلها رئيس مجلس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق. فصادر أمولا ومقتنيات ثمينة بلغت قيمتها مئتين وثلاثة وسبعين مليون دولار من بينها كمية كبيرة من الجواهر والحقائب الفاخرة العائدة الى السيدة حرمه.


لدينا من عبد الرزاق ومن النجباء والأرصدة والكنوز وبائعي الخواتم ورجال السوء مع سيداتهم ما يكفي لفتح معركة تشبه ماليزيا لكنْ ليس لدينا مهاتير محمد .. ومع مطلع كل نهار يردد المسؤولون العبارات نفسها من أنهم متجهون فعلا نحو محاربة الفساد وآخرها ما أعلنه رئيس الجمهورية اليوم بإطلاقه تحذيرا شديد اللهجة قائلا "ليكن معلوما أن ساعة الحساب مع الفساد قد حانت لكن دقات هذه الساعة لا تزال بطيئة في انتظار تأليف أولى حكومات العهد التي يجري استطلاع بوادرها في اجتماع عون الحريري غدا في بعبدا".


==============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

اتصال هاتفي بين بيت الوسط وبعبدا اعاد الحرارة التي فقدت بفعل برودة البيانات خلال الساعات الماضية على خط تشكيل الحكومة وستتبعه زيارة للرئيس المكلف سعد الحريري الى القصر الجمهوري يوم غد الخميس. وقبل ان نقول هلا بالخميس لا بد من التوقف عند جملة من المعطيات والاسئلة. المعطى الاول هو زيارة رسول النوايا الحسنة الوزير ملحم رياشي موفدا من سمير جعجع الى رئيس الجمهورية ميشال عون غداة لقاء الحريري جعجع وما تبعه. رياشي اكتفى بالقول ان الاجواء ممتازة. وهنا يطرح السؤال هل نحن امام محاولة انتشال لتفاهم معراب بعدما نعاه الوزير جبران باسيل بالامس ام بتنا امام حلحلة لواحدة من العقد المتبقية للتوزير المتمثلة بمطالب القوات؟

على اي حال فان زيارة الحريري الى بعبدا غدا ستحدد مسار التشكيل وستكون مؤشرا اما على انفراج واما على مراوحة في الازمة القائمة. بالانتظار عاد ملف النزوح الى الواجهة فقد اعلن اللواء عباس ابراهيم مغادرة 400 لاجئ سوري من عرسال الى سوريا وبدا واضحا ان ملف التجنيس لم يبلغ خواتيمه بعد وهو مرجح للعودة الى دائرة الشبهات بعدما أكد اللواء ابراهيم ان الأمن العام قام بواجبه على اكمل وجه لكن القرار للسلطة السياسية.

وقبل الدخول في تفاصيل النشرة السياسية لا بد من التوقف عند خبر مغادرة بطل العالم المنتخب الالماني من الدوري الاول لمونديال روسيا ما شكل مفاجأة على الساحة الكروية.


============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

جديد الشأن الحكومي اليوم اعلان عن زيارة يقوم بها لبعبدا غدا رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، وزيارة قام بها للقصر الجمهوري اليوم الوزير ملحم رياشي موفدا من رئيس القوات.

أما الكلام حول صيغة من أربع وعشرين وزيرا، فلا يبدو حتى اللحظة أنه سيحمل جديدا، خصوصا أن معلومات الـ otv تؤكد ألا طرح جديا في هذا المجال بعد، وأن الطرح المذكور ليس حلا للإشكالية الحكومية، لأن قواعد التأليف لن تتبدل مهما تبدلت الأعداد، ولأن احترام نتائج الانتخابات الأخيرة، يبقى هو المعيار، تماما كما أكد بيان المكتب الإعلامي لقصر بعبدا أمس، إضافة إلى أن التيار الوطني الحر متمسك بمبدأ تمثيل الأقليات المسيحية والعلويين.

أما في ملف العلاقة بين التيار والقوات، فجديد قديم: محاولة واضحة للفصل بين رئاسة الجمهورية والتيار الوطني الحر، وتحديدا بين رأس الدولة، ورأس التيار. وعلى هذا الموضوع، علق أحد المتابعين بالقول: تفرجوا على صورة استقبال الرئيس عون للوزير رياشي في بعبدا اليوم، يأتيكم الجواب.

وعن المصالحة، والتسويق لمقولة أن الوزير جبران باسيل نعى تفاهم معراب، يشير مصدر مطلع عبر الـ otv إلى أن الأمر جزء من حملة دائمة. أما الحقيقة، فتمسك باسيل بالمصالحة المسيحية، لكن مع اشارته الصريحة الى أن التفاهم السياسي مترنح حاليا، بفعل خروج القوات اللبنانية على تفاهم معراب، وعدم التزامها العمل المشترك في الحكومة الماضية... وهذا ما يدفع بالتيار، لا إلى خوض قتال سياسي ضد القوات، بل إلى عدم القتال من أجلها، وهو ما فعله بكل صدق وإخلاص خلال تشكيل الحكومة السابقة.