في لبنان... بات يمكنك الدرس وربّما تقديم الإمتحانات في السيّارة!

23-06-2018

بما أنّ أزمة السير في لبنان إلى ارتفاع ولاسيّما مع عدم تنفيذ مشروع واحد لتوسيع الأوتوسترادات الساحليّة، واستمرار تضييق الطريق عند نقطة جل الديب لبناء جسر سيُضيّق بدوره الطريق العام، باتت أزمة السير مستفحلة ولا حل لها سوى بتغيير الطقم الذي يتولى خطط السير والوزارة المعنيّة.

في الصورة فتاة تتابع دروسها في السيّارة في منطقة ضبيّة، حيث علقت في الزحمة لمدة ساعة من الوقت بسبب قيام 10 عمّال فقط نهاراً ببناء جسر ضخم، وهذه الفتاة التي تدرس ربما ستُفوِّت على نفسها إجراء امتحاناتها بسبب الزحمة التي ستواجهها أيضاً كلّما اقتربت من مداخل العاصمة بيروت.