هذه المظاهر انتهت في كل دول العالم... إلا في لبنان

21-06-2018

بدا لافتاً في إيطاليا منذ أيام وصول رئيس الوزراء الإيطالي بسيّارة تاكسي إلى مجلس الوزراء، وكذلك في بريطانيا لوحظ وجود وزير مهم في القطار بين المواطنين يتنقّل من عمله إلى منزله، أما في لبنان فالمسؤول يظن نفسه فوق الشعب وأعظم منه، مع العلم أنّه خادم الشعب وموظّف في الدولة اللبنانيّة يقبض معاشاً جيّداً، فإلى متى ستستمر المظاهر الأمنيّة والميليشياوية على الطرقات من مواكب مسلّحة وتحمل لوحات مزوّرة. فالتزوير بات حكراً على المسؤولين، فمن عليه تطبيق القانون أصبح لا يحترمه ويضع لوحات تحمل الأرقام ذاتها على أكثر من سيّارة وفق ما يظهر في الصورة.

هذا الموكب مرّ في جل الديب وهو يسير بسرعة جنونيّة بين السيّارات وتحمل مركباته اللوحات ذاتها وهي من الطراز واللون ذاته، فإلى متى سنبقى نعيش حب المظاهر والتعالي على الشعب، فمن عليه خطر أمني حقيقي لا يخرج من منزله، وإذا كان مضطراً فليفعلها من دون ضجيج لأنّ الضوضاء تُلفت نظر الجميع.