أوتوستراد جونيه هو نفسه منذ عام 1985!

02-06-2018


منذ عام 1985 وحتى اليوم... المشهد نفسه يتكرر: زحمة سير خانقة على أوتوستراد جونية، والسير شبه متوقف.
منذ عشرات السنين، والمأساة لم تتغير، ساعات يمضيها المواطنون على هذا الأوتوستراد عالقين داخل سياراتهم، حتى بتنا نخال "المشوار" من بيروت إلى جونيه والعكس، رحلةً من أقصى لبنان إلى أقصاه.
صحيح القول إن الاختناق المروري ليس ظاهرة جديدة في لبنان، ولكن هل كُتب على اللبنانيين البقاء في هذا الجحيم اليومي في حياة كل لبناني أجبرته ظروفه على المرور بهذا الأوتوستراد؟
ناقوس الخطر يدق، ولا بد من إيجاد الحلول اليوم قبل الغد، بل وأمس قبل اليوم كما يقال، والحلول التي نضعها أمام المعنيين هو توسعة الأوتوستراد، أو البدء بوضع الخطوط العريضة لاعتماد النقل العام في لبنان وغيرهما، علّ معاناتنا اليومية تخف، وتتوقف هذه المهزلة.