أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 20 نيسان 2018

20-04-2018

 

الجمهورية


إتصلت شخصية روحية بمسؤول كبير معربة عن رفضها لكل ما بدرَ من رئيس تيار سياسي من كلام يمسّ العيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين في بعض المناطق الحدودية.


تلقّى وزير حالي عتباً شديداً من شخصية سياسية رفيعة على تحالفه مع تيار سياسي تجمعه به خصومة شديدة فردّ الوزير: أنتم دفعتموني إلى هذا التحالف.


شكا مناصرو أحد المرشحين في إحدى لوائح بيروت من تعرُّضه لمحاولة حرمانه من الصوت التفضيلي ففاجأهم مسؤول الماكينة الإنتخابية لهذه اللائحة بالقول:" مش مهمّ شو عمتقولو المهم تصب الأصوات التفضيلية لرئيس اللائحة".

 

*************************


اللواء


تتخوف جهات دبلوماسية من نتائج غير محسوبة للانتخابات، تفرض خيارات كانت استبعدت في الأشهر الخمسة الماضية.


يؤخذ على وزراء مرشحين انهم يمارسون "التقية" عندما يواجهون بأية "قضايا" مطلبية وحياتية.


يعاني اتحاد محلي من خطر الانقسام تحت تأثير انحيازات مسبقة لمرشحين على الرغم من أنه إطار جامع للكل.

 

*************************


البناء


يقوم نائبان حاليان لم يتمّ ترشيحهما من قبل رئيس كتلتهما لهذه الدورة في دائرة جبلية كبيرة، بنشاط لافت في الحملة الانتخابية للائحة التي كان يُفترض أن يكونا عضوين فيها، وذلك للمساعدة في سدّ الثغرتين الكبيرتين اللتين نتجتا عن عدم ترشيحهما، ما أدّى إلى تغييب تمثيل مدينتيهما الكبيرتين، فيما حرصت اللوائح الأخرى على إعطاء المدينتين المُشار إليهما حصة وازنة من المقاعد…!


رأت مصادر في المعارضة التركية أنّ قرار الرئيس التركي رجب أردوغان السير بانتخابات مبكرة رئاسية وبرلمانية يضمن نتائجها الآن، وفي موعدها الطبيعي يعني التضحية بعام من توليه الرئاسة بلا مقابل. وهذا مستحيل، ولذلك فالمنطقي أنّ أردوغان ارتضى هذه الخسارة تجنّباً لانتخابات غير مضمونة في موعدها. وهذا غير واقعي إلا إذا كان في نية أردوغان اتخاذ خطوات خلال هذا العام يخشى أن تؤثر على شعبيته وشعبية حزبه ولا يستطيع تأجيلها، وربما يكون الانسحاب من سورية تفادياً لمواجهات لا يريدها هو القرار الذي يتحضّر له أردوغان.

 

*************************


المستقبل


قيل إن أوساطاً مطّلعة على أجواء زيارة قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني الأخيرة إلى الضاحية الجنوبية وضعت اجتماعه مع الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله في سياق التباحث بسبل "إعادة ترميم صورة إيران" بعدما ظهرت عاجزة أمام الهجمات المباشرة عليها في سوريا.