الدورة الـ49 "للمؤتمر الطبي للشرق الأوسط" في الجامعة الاميركية في بيروت

10-04-2018

يعتبر "المؤتمر الطبي للشرق الأوسط" من أقدم وأعرق المؤتمرات العلمية في منطقتنا. وهذا العام، وفي دورته التاسعة والأربعين، ولأول مرة في تاريخه الطويل، سيركز المؤتمر على موضوع "الصحة النفسية والعقلية في كافة مراحل الحياة".

في حين أصبحت الاضطرابات النفسية والعقلية واحدة من الأسباب الرئيسية للعجزالإجتماعي في جميع أنحاء العالم، فإن الفارق بين توفر الخدمات العلاجية الجيدة لهذه الحالات بين منطقتنا والعالم واسع جدا" بشكل يُنذر بالخطر. بالإضافة إلى ذلك، وبما أننا نعيش في منطقة نزاع يفرز بنسب عالية الإضطرابات النفسية والعقلية، فإن هناك حاجة ماسة إلى رسم استراتيجيات ونشر مداخلات علاجية تدعم الصحة النفسية والعقلية لسكان المنطقة.

يُعتبر المؤتمر الطبي التاسع والأربعون للشرق الأوسط فرصة لبث ولزيادة الوعي حول الصحة النفسية والعقلية في الأوساط العلمية والعامة، ولتحديث معارف المتخصصين في الرعاية الصحية عبر إطلاعهم على أحدث ما توصلت إليه الابحاث للتقييم والعلاج والوقاية من الاضطرابات النفسية على مدار الحياة، واعتماد المعايير العلمية في مواقع مختلفة.

والمواضيع التي سيتم تناولها في البرنامج هذا العام هي: الصحة النفسية والعقلية في مكان العمل، الصحة النفسية والعقلية في الازمات والصراعات، صحة المرأة النفسية والجنسية، النوم والصحة النفسية والعقلية، الصحة النفسية والعقلية في المدرسة والجامعة، الصحة النفسية والعقلية والصحة البدنية، الصحة النفسية والعقلية في الرعاية الأولية، صحة الطفل النفسية والعقلية، اضطرابات النفسية الكبرى، وأبحاث الصحة النفسية والعقلية في العالم العربي.

يشارك أكثر من مئة وثلاثين باحثا" محلييا" وإقليمييا" ودولييا" في أكثر من أربعين ندوة وورشة عمل وطاولة مستديرة. بالإضافة لذالك٬ فقد خصص مسارا" لأطباء الرعاية الأولية والأطباء الداخليين وأطباء الأطفال وأطباء الأعصاب، ومسارا" ثانيا" خصص لمهنيي الصحة النفسية والعقلية. هذا بالإضافة إلى جلسات التوعية المفتوحة للجمهور.

يذكر أن المؤتمر الطبي للشرق الأوسط عقد للمرة الأولى في أيار 1951.