قاسم هاشم: لم يتّضح بعد ما إذا كان للحريري مبادرة ما

03-01-2018

أشار عضو كتلة "التحرير والتنمية" النائب قاسم هاشم الى أنه حتى اللحظة لم يتّضح ما إذا كان لدى رئيس الحكومة سعد الحريري مبادرة ما لمعالجة أزمة مرسوم الأقدمية لضباط دورة 1994، موضحاً أن كلاماً حول الموضوع صدر عن الرئيس الحريري، لكن في الملموس ليس هناك من جديد على هذا المستوى.

 وفي حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، شدّد هاشم على أن الملف ليس له اي علاقة بالأمور الشخصية، بل هو ملف مبدئي يتعلق بالأصول القانونية والدستورية، حيث هناك تجاوز للأصول القانونية والدستورية، وهذا بإقرار أكثرية الدستوريين ومن يستند إليهم البعض في الدراسات الدستورية.

 ورداً على سؤال، أكد هاشم ان الرئيس نبيه بري كان قد تعهّد بتوقيع وزير المال علي حسن خليل بعد إرسال المرسوم إليه، دون الدخول في أية تفاصيل.

 وعما إذا كان هذا الملف يرتبط بالإنتخابات المقبلة، أجاب هاشم: لا علاقة للمرسوم بالإستحقاق المرتقب، بشكل مباشر او غير مباشر.

 وسئل: لكن يبدو أن لا كيمياء تجمع بين حركة "أمل"، والتيار "الوطني الحر" ولا بين الرئيسين ميشال عون ونبيه بري، قال: هذا الأمر لا يتحمّل مسؤوليته الرئيس بري ولا فريقه السياسي ولا كتلته النيابية، معتبراً ان ما حصل في الأيام الأخيرة لا يمكن تجاوزه، قائلاً: الجميع يؤكد وجود تجاوز للأصول سواء أكان على مستوى توقيع وزير المال او نشر القانون لا سيما مع وجود قانون أقرّ في العام 1997 حول نشر القوانين والمراسيم في الجريدة الرسمية.