الاتحاد العمالي أيد الخطوات الإصلاحية الضرورية لوزير العمل في صندوق الضمان

03-01-2018

توقف الاتحاد العمالي العام ب"اهتمام شديد وبتقدير عال أمام ما جاء في المؤتمر الصحافي الذي عقده أمس معالي وزير العمل الأستاذ محمد كبارة حول رؤيته وخطته لمعالجة الوضع في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي".

وقال في بيان اليوم: "تناول معالي الوزير المشكلات الأساسية التي يعانيها صندوق الضمان، وخصوصا منها تلكؤ الدولة عن دفع المستحقات المتوجبة عليها، إضافة إلى النقص الحاد في ملاك الموظفين الذي يصل إلى نحو ال50% وضرورة إجراء مباريات لملء الشغور في الملاك، فضلا عن ضرورة تعيين مجلس إدارة جديد وتفعيل المكننة في الصندوق وغيرها من الإصلاحات الجذرية الضرورية".

واعتبر أن "التوجه إلى ضم فئات جديدة إلى الصندوق مثل عمال البلديات واتحاداتهم وخبراء المحاسبة وصيادي الأسماك والمعالجين الفيزيائيين وسواهم يعبر عن نظرة إيجابية متقدمة لمعالي الوزير".

واضاف: "لعل الأهم هو تركيز معاليه على وجوب إقرار قانون التقاعد والحماية الاجتماعية الذي يناقش في مجلس النواب حيث يشارك الاتحاد العمالي العام بشخص رئيسه في أعمال اللجنة النيابية المختصة في أقرب وقت".

وختم: "إننا في الاتحاد العمالي العام إذ نشد على يد معالي الوزير نؤيد بقوة جميع هذه الخطوات الإصلاحية الضرورية، فإننا نؤكد لمعاليه أننا سنقف إلى جانبه بكل الإمكانات المتوافرة حتى تحقيق هذه الأهداف النبيلة، ونجدد تحيتنا لمعاليه على هذا الموقف الجدير بالاحترام والتقدير".