كريستوفر نجيم يخضع لتقييم مثمر في أكاديمية رينو للفورمولا 1

03-01-2018

أكمل السائق اللبناني كريستوفر نجيم يومين من التقييم مع أكاديمية رينو للفورمولا 1 وأثار إعجاب المهندسين والمدراء في الفريق الفرنسي رغم افتقاره للخبرة في عالم سباقات سيارات المقعد الأحادي.

وكان نجيم قد فاز هو وراشد غانم الصيف الماضي بالدورة التدريبية الثانية للسائقين الشباب، التي نظّمها النادي اللبناني للسيارات والسياحة وبدعم من البرنامج الرياضي للاتحاد الدولي للسيارات "فيا".
وخاض السائقان اليافعان تجارب على سيارة فورمولا 4 في بريطانيا، وخضعا لفترة من التدريب والمتابعة بإشراف السائق اللبناني خليل بشير ومدرب سائقي الفورمولا 1 البريطاني سايمون فيتشت بعد فوزهما بالدورة التدريبية.
وانصب التركيز خلال الفترة الماضية على تحسين اللياقة البدنية لكلا السائقين الشابين وتحسين مهاراتهما في القيادة، ونال نجيم فرصة الخضوع لتقييم أكاديمية رينو للفورمولا 1 أولاً نظراً لأنه يملك خبرة أكبر في عالم السباقات.
وفي اليوم الأول، أكمل نجيم تجارب قيّمة على جهاز محاكاة تابع لأكاديمية رينو للفورمولا 1 وقدّم نتيجة جيدة بالنظر إلى الخبرة التي يملكها. وانتقل في اليوم الثاني إلى مصنع الفورمولا 1 في منطقة "إنستون" وأكمل برنامج التقييم الذي يخضع له سائقو الأكاديمية.
من جانبه، أكّد رئيس لجنة رياضة السيارات في النادي اللبناني للسيارات والسياحة والمنسق العام للاتحاد الدولي للسيارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عماد لحود أنه يسعى لضمان مشاركات عالمية لنجيم في المستقبل القريب وحصوله على تقييم آخر من أكاديمية رينو للفورمولا 1، وبالتعاون مع خليل بشير.
وقال لحود: "أكمل كريستوفر نجيم التقييم مع أكاديمية رينو للفورمولا 1، أظهر لهم أنه شاب واعد وبالتأكيد يلزمه خبرة أكبر في السباقات".
وأضاف: "نسعى في مشروعنا المقبل إلى دعم كريستوفر للمشاركة في سباقات الفورمولا 4 بإذن اللـه، لنبرهن لرينو أنه يملك الخبرة الكافية خاصة أن التجارب التي قام بها كانت جيدة. ونسعى لإشراكه في مزيد من المنافسات بالتعاون مع خليل بشير، الذي يعمل على التنسيق بيننا وبين رينو".
من ناحيته، سيخضع راشد لتقييم أكاديمية رينو للفورمولا 1 خلال الأشهر المقبلة في وقت يواصل فيه السائقان اليافعان استعداداتهما وتمارينهما للمشاركة في تجارب وسباقات فورمولا 4 في بريطانيا، وسيتم الإعلان عن برنامجهما في وقت قريب.
وتجدر الإشارة إلى أن النادي اللبناني للسيارات والسياحة كان قد نال رخصة رسمية من الاتحاد الدولي للسيارات لتنظيم والإشراف على الدورات التدريبية للسائقين الشباب حول العالم.