النظام يستعد لكسر حصار المعارضة لجنوده بحرستا شرق دمشق

03-01-2018

كثف النظام السوري، المدعوم بطائرات روسية، قصفه لآخر معقل للمعارضة المسلحة بالضواحي الشرقية لدمشق، وذلك في إطار استعداده لمحاولة كسر حصار لقاعدة عسكرية تطوقها قوات المعارضة في حرستا.

وقالت مصادر محلية إن النظام يحشد جنوده لكسر حصار المعارضة لـ"إدارة المركبات العسكرية"، في حرستا شرق العاصمة، حيث يعتقد أن أكثر من 200 جندي يتبعون للنظام محاصرون هناك.

ومنذ يوم الأحد، وسعت قوات المعارضة المسلحة، وأغلبها تنتمي لجماعة أحرار الشام، نطاق سيطرتها على أجزاء من القاعدة العسكرية في حرستا، التي تخترق الغوطة الشرقية، آخر معقل للمعارضة المسلحة حول العاصمة.

واقتحمت المعارضة القاعدة، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، في حملة لتخفيف الضغط على بلدات وقرى الغوطة الشرقية، التي شهدت هجمات جوية متزايدة في الأسبوع الماضي.

وكثيرا ما استخدمت القاعدة العسكرية لشن ضربات على الغوطة الشرقية كثيفة السكان، حيث يعيش أكثر من 300 ألف شخص تحت حصار قوات الناظم منذ 2013؛ في محاولة لإجبار المنطقة الخاضعة لسيطرة المعارضة على الاستسلام.