بعد إصابته بالتهاب رئوي حاد..كيم كارديشيان: "ابني ولد قوي"

03-01-2018

أكدت النجمة الأمريكية “كيم كارديشيان” 37 عاما، أن ابنها “سانت”البالغ من العمر سنتين، بصحة جيدة وأنه بالمنزل الآن، بعد خروجه من المستشفى، التي قضى بها ثلاثة أيام، على جهاز الأكسجين تحت رعاية مشددة بسبب إصابته بالتهاب رئوي حاد، الأسبوع الماضي.

ونشرت “كيم” على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “إنستقرام” صورة تجمعها بأبنها وكتبت:

“ابني قوي جدا، فبعد قضاء ثلاثة أيام في المستشفى عاد إلى المنزل وهو بصحة جيدة” ، مشيرة إلى أنها تقدم شكرها إلى طاقم التمريض، وجميع الأطباء في المستشفى الذين حرصوا على تقديم أفضل الرعاية لإبنها.

في وقت سابق، قال موقع “تي إم زي” إن النجمة الأمريكية وزوجها “كيني ويست” 40 عاما، نقلا ابنهما إلى مستشفى “لوس أنجلوس” بسبب إصابته بالتهاب رئوي، وأن حالته كانت سيئة للغاية.

وأضاف الموقع أن الأبوين كانوا إلى جانب ابنهما في المستشفى طوال الثلاثة أيام التي قضاها تحت الرعاية.

 

My precious baby boy is so strong! After spending three nights in the hospital & seeing my baby get multiple IV’s and hooked up to oxygen machines, our end of year was challenging. Pneumonia is so scary. I just want to thank every nurse & doctor out there who works so hard around the clock. We are so grateful for you all! He’s home and all better. He’s so resilient I’m sure he will still say the ambulance ride was cool! My strong Saint 👼🏽

A post shared by Kim Kardashian West (@kimkardashian) on