اشتراكيو ألمانيا يوافقون على إجراء مشاورات ائتلافية مع حزب ميركل

07-12-2017 http://www.dw.com/ar/news/a-41704189

بعد نقاشات ساخنة وافق المشاركون في المؤتمر العام للحزب الاشتراكي الديمقراطي بزعامة مارتن شولتس على إجراء مباحثات مع ميركل وحزبها المحافظ بهدف تشكيل حكومة ائتلافية جديدة في البلاد. لكن المشاورات ستكون مفتوحة النتائج.وافق الحزب الاشتراكي الديموقراطي في ألمانيا الخميس(السابع من كانون أول/ديسمبر 2017) على إجراء مباحثات مع المستشارة انغيلا ميركل بهدف تشكيل حكومة جديدة وتجاوز المأزق السياسي الراهن. ووافق نحو 600 مندوب للحزب الاشتراكي الديموقراطي على مذكرة تقترح إجراء مشاورات استطلاعية تبقى "نتيجتها مفتوحة" على كل الخيارات، ما يعني أن الحزب أما يختار تشكيل ائتلاف حكومي مع المحافظين وإما يكتفي بتأييد حكومة أقلية تتراسها ميركل من دون أن يشارك فيها.وكان رئيس الحزب قد القى كلمة أساسية في مستهل المؤتمر حدد فيها أركان برنامج الاشتراكيين في المستقبل سواء شاركوا في حكومة أم لم يشاركوا. ومن بين النقاط التي ذكرها شولتس رفض الاشتراكيين لوضع سقف لاستقبال اللاجئين، كما يطالب بذلك معسكر المحافظين. إلى جانب ذلك يطالب الحزب بقانون ينظم الهجرة إلى المانيا ليفتح الباب أمام هجرة شرعية تسحب البساط من تحت أقدام تجار تهريب المهاجرين.أوروبيا، طالب شولتس بضرورة تحويل كيان الاتحاد الأوروبي إلى ما أسماه الولايات الأوروبية المتحدة بحلول 2025. في هذا السياق ردت المستشارة ميركل على الفور معلنة تحفظها إزاء ذلك. وقالت ميركل، اليوم الخميس في برلين، إن ما يهمها في أمر الاتحاد الأوروبي حتى 2025 هو زيادة القدرة على التفاوض وعلى الحركة داخل الاتحاد، مشيرة إلى أنه على دول الاتحاد الأوروبي تعميق التعاون في العديد من المجالات.وذكرت ميركل أمثلة لهذا التعاون هي مجالات الدفاع والسياسة الخارجية وسياسة التنمية. وفضلا عن ذلك، فإن على الاتحاد الذي تجمعه السياسة الاقتصادية والعملة الموحدة، العمل على جعل دوله "آمنة في مواجهة الطقس "بحسب ميركل.وقالت ميركل إنها مقتنعة بأن السياسة الألمانية تجاه أوروبا، يمكنها أن تضم العديد من الخطوات المشتركة بين الأحزاب الألمانية.ح.ع.ح/ي.ب(د.ب.أ/أ.ف.ب)