بالصور: آلاف التونسيين يتظاهرون دعمًا للقضية الفلسطينية وتنديدًا بقرار ترامب

07-12-2017

نفذ الآلاف من التونسيين، اليوم الخميس، مسيرات في عدة مدن رفضًا لقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها.
وفي تونس العاصمة، تظاهر مئات الطلاب بدعوة من الاتحاد العام التونسي للطلبة (مستقل) رافعين شعارات مناهضة لقرار ترامب ومشيدة بالمقاومة الفلسطينية، من بينها: “الشعب يريد تحرير فلسطين”، “وشعب واحد موش اثنين ..من تونس إلى فلسطين”

وقال الناشط في الاتحاد العام التونسي للطلبة، وجدي بالطيب في تصريح لوكالة الأناضول: “نندد بقرار ترامب، ونعتبر القدس خطًا أحمر وهي ستظل إلى الأبد عاصمة لفلسطين”، مضيفًا “ندعو الحكومة والبرلمان الى التحرك على الساحة الدولية من أجل نصرة فلسطين”.

وفي الوسط الونسي وتحديدًا في القيروان، نفّذ المئات من النقابيين والناشطين السياسيين من مختلف الأحزاب السياسية وممثلي المنظمات المدنية إلى جانب طلبة الجامعات وقفة احتجاجية أمام مقر الاتحاد المحلي للشغل (المنظمة الشّغيلة). وفي محافظة قفصة بالجنوب التونسي، خرج صباح اليوم أكثر من 3 آلاف طالب – وفق مصادر أمنية للأناضول – في مسيرة انطلقت من المعاهد الثانوية وصولاً إلى مقر الاتحاد المحلي للشغل.

أما في مدينة بنزرت في أقصى شمال تونس، فقد نظم المئات من طلاب المعاهد الثانوية والكليات مسيرة حاشدة تنديدا بقرار ترامب ودعمًا للقضية الفلسطينية. وفي محافظات مدنين وتطاوين وقابس في جنوب شرقي البلاد، نفّذ المئات مسيرات تندد بقرار الرئيس الأمريكي .

 وشهدت مدينة سوسة، شرقًا، مسيرتين مناصرتين لفلسطين، انطلقت الأولى من ساحة حقوق الإنسان وسط المدينة شارك فيها العشرات من أنصار الجبهة الشعبية (ائتلاف يساري)، وانطلقت المسيرة الثانية من كلية الحقوق بسوسة نظمها الاتحاد العام التونسي للطلبة (مستقل) وشارك فيها قرابة مائتي طالب لتجوب المدينة. وشارك أيضا المئات من المحتجين في مسيرة بمدينة صفاقس (جنوب) رفضاً لقرار ترامب.

  وأعلن ترامب في خطاب متلفز من البيت الأبيض، الاربعاء، اعتراف بلاده رسمياً بالقدس عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة، وسط غضب عربي وإسلامي، وقلق وتحذيرات دولية.

TRT العربية – وكالات