مواجهات في الضفة وغزة.. وتظاهرات في أنحاء العالم تنديدا بقرار ترامب

07-12-2017

اندلعت مواجهات في عدة مناطق من الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي التي قمعت مظاهرات خرجت تنديدا بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة "عاصمة لإسرائيل".

وشهدت مدن بيت لحم والخليل مواجهات استخدم فيها الاحتلال قنابل الغاز والرصاص المطاطي لتفريق الشبان الفلسطينيين، واندلعت مواجهات في مخيم شعفاط بالقدس المحتلة، خلال مظاهرة شعبية منددة بالموقف الأمريكي.

بدوره، أفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بإصابة 14 فلسطينيا، بالاختناق واثنين بالرصاص المطاطي خلال مواجهات مع الاحتلال في مدينتي قلقيلية وطولكرم.

هذا وخرجت تظاهرات شعبية في عدد من العواصم العربية والإسلامية وأخرى في مدن غربية، الخميس، تنديدا بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وبحسب ما رصدت "عربي21"، فقد عبر المتظاهرون في مختلف البلدان، عن رفضهم القرار الأمريكي، وعدم القبول بالتخلي على أي شبر من الأرض المحتلة، فيما دعوا إلى ضرورة الحشد إلى المسيرة المركزية، يوم الجمعة المقبل.

ونظم ديوان الوقف السني في العراق، الخميس، تظاهرة كبيرة في جامع أم القرى وسط بغداد، حيث اتهم رئيس الديوان عبد اللطيف الهميم أمريكا بـ"رعاية الإرهاب والسعي لتقسيم المنطقة بقرارها حول القدس بعد أن فشل مشروع داعش".

وأضاف الهميم مخاطبا ترامب: "قد تستطيع أن تقتلع زنبقه من حديقة ونخلة من بستان وأن تحطم جبلا، لكن أقول لك إنك لن تستطيع أن تغير كل الخرائط ولن تقتلع القدس وفلسطين من قلوبنا"، حسبما نقلت مواقع محلية.

ووجه رئيس الوقف السني رسالة إلى حكام العرب والمسلمين مفادها: "الأمة الحية هي القادرة على تصحيح الوضع في لحظة تاريخية"، وفيما أشار إلى أنه "حان الوقت لهذه اللحظة"، فقد أكد أنهم "قادرون على تحرير فلسطين".

وعلى الصعيد ذاته، نظم المئات من طلبة الجامعات الأردنية، احتجاجات ضد قرار رئيس الإدارة الأمريكية دونالد ترامب، بنقل سفارة بلاده إلى القدس والاعتراف بها عاصمة موحدة لإسرائيل.

وذكرت مواقع محلية، أن جامعات الأردنية و الهاشمية و الزيتونة و البلقاء التطبيقية والإسلامية العالمية واليرموك ومؤتة، وكليات وجامعات أخرى، شهدت وقفات احتجاجية نصرة للقدس ورفضا لقرار ترامب.

وتناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، صورا ومقاطع فيديو، للاحتجاجات التي نظمها الطلبة الأردنيون، الخميس، مرددين فيها شعارات تدين القرار الأمريكي، والاحتلال الإسرائيلي.

تظاهرة حاشدة في الجامعة الأردنية احتجاجاً على قرار ترمب إعلان القدس عاصمة للاحتلال.

عرض الصورة على تويترعرض الصورة على تويترعرض الصورة على تويتر
 

ورصد خروج تظاهرات كبيرة في المخيمات الفلسطينية، بالعاصمة اللبنانية بيروت، ردد خلالها المتظاهرات شعارات تندد بالإدارة الأمريكية، فيما أقدم البعض منهم على حرق العلمين الأمريكي والإسرائيلي.

وخرجت في مخيم البداوي مسيرة، الخميس، أحرق خلالها المشاركون الإطارات المطاطية، فيما يقولون إنه تعبير عن الغضب و المناصرة للأقصى والقدس.

وعلى الصعيد الطلابي نظمت، الخميس، أيضا "مسيرة في الجامعة اللبنانية الدولية- بيروت، وشدد المنظمون في حديث لـ"عربي21" على أن الفعالية تهدف إلى التعبير عن "رفض الإملاءآت الأمريكية وعدم القبول بالتخلي على أي شبر من أرضنا المحتلة"، مشيرين إلى أن "الحرب مع العدو الصهيوني حرب وجود ولن نرضى بأي كيان غاصب".

وتشهد مخيمات جنوب لبنان، مسيرات متواصلة، حيث تستعد الفصائل الفلسطينية واللجنة الشعبية إلى سلسلة مسيرات وفعاليات في الأيام المقبلة، داخل وخارج المخيم.

وخرجت مظاهرة شعبية، الخميس، في مخيم البرج الشمالي شارك فيها حشد كبير من الأهالي والفعاليات تقدمتها دراجات نارية وإسعاف حيث جالت المظاهرة جميع شوارع المخيم.

ودعت الفصائل إلى ضرورة الحشد إلى المسيرة المركزية، يوم الجمعة المقبل،"لإيصال صوت المخيم الأكبر في لبنان إلى أسماع العالم والإدارة الأمريكية".

وفي السياق ذاته، وجه مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان "جميع خطباء المساجد في لبنان لتخصيص خطبة الجمعة المقبلة عن القدس والتنديد بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل".

واعتبر دريان قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس "مخالفا للقرارات الدولية وتحديا سافرا واستفزازا لمشاعر الفلسطينيين والعرب والمسلمين"، مضيفا أن "العدو الإسرائيلي اغتصب الحقوق ونكث بالمواثيق الدولية بطغيانه الغاشم على الفلسطينيين ما يتطلب تصديا من العرب والمسلمين لهذا القرار المشؤوم".

وفي دول المغرب العربي، خرت تظاهرات حاشدة لطلاب وأساتذة المعاهد في مدينة جرجيس التونسية، تنديدا بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فيما دعت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني في بيان مشترك الشعب المغربي إلى المشاركة في وقفة شعبية، الخميس، أمام البرلمان بالعاصمة الرباط.

ودعا البيان المواطنين إلى المشاركة في مسيرة بالرباط صباح الأحد المقبل الذي يصادف اليوم العالمي لحقوق الإنسان تحت شعار (من أجل القدس.. مع المقاومة.. وضد كافة أشكال التطبيع)، مطالبين الشعب المغربي في كل أنحاء البلاد بالتعبير عن (غضبهم الشديد) بكل الأشكال الاحتجاجية.

وكان مئات الأتراك في مدن تركية مختلفة، قد خرجوا بتظاهرات في الميادين العامة، رفعوا الأعلام التركية والفلسطينية وراية حركة حماس أمام القنصلية الأمريكية في إسطنبول، إلى جانب لافتات كتب عليها (الموت لإسرائيل)، و(القدس عربية إسلامية)، فضلا عن ترديد هتافات منددة بالولايات المتحدة وإسرائيل.

ومساء الأربعاء، شهدت مدينة نيويورك الأمريكية، وقفة احتجاجية نظمها عشرات الفلسطينيين والمسلمين في منطقة منهاتن وسط المدينة، حيث رددوا هتافات مناهضة للقرار الأمريكي، ورفعوا لافتات عليها عبارات من قبيل (الحرية للقدس والحرية لفلسطين)، و(القدس لم تكن يوما تابعة لإسرائيل).

وفي ألمانيا، شارك المئات من أبناء الجالية العربية والمسلمة في تظاهرة احتجاجية ضد قرار اعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال، وذلك أمام السفارة الأمريكية ببرلين.

وندد المشاركون، الذين جاءوا بشكل عفوي للتظاهرة ورفعوا الأعلام الفلسطينية، بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأكد المتظاهرون الغاضبون أن القدس ستبقى مدينة عربية إسلامية، وهي العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية.