توقيع اتفاق التعاون بين الريجي وفيليب موريس لتصنيع بعض منتجات الشركة العريقة في لبنان

07-12-2017

بات مستقبل المنتجات ذات احتمالية تقليل مخاطر التدخين أكثر وضوحاً جرّاء مواقف كلّ من مدير عام إدارة حصر التبغ والتنباك اللبنانيّة (الريجي) ونائب الرئيس لمنطقة أفريقيا والمشرق العربي في فيليب موريس، خلال حفل توقيع عقد شراكة بين فيليب موريس والريجي في 16 تشرين الثاني/نوفمبر.

وقد تبيّن أنّ شركة "فيليب موريس" قد استثمرت حتّى يومنا هذا ما يزيد عن 3 مليارات دولار أميركي لتطوير وتقييم المنتجات المبتكرة الخالية من الدخان، والتي تشكّل خيارًا أفضل للمدخنين البالغين الذين لا يرغبون في التوقّف عن استهلاك منتجات التبغ التقليديّة. وتشكّلّ هذه المنتجات بدائل ناجحة كونها ذات احتماليّة تخفيض المخاطر، ليس فقط للمدخنين البالغين بل لأولئك المحيطين بهم أيضاً. وقد تمّ تسويق هذه المنتجات لغاية اليوم في ما يزيد عن 30 بلد حول العالم، من ضمنها اليابان ومعظم الدول الأوروبية.
وقد تمنّى نائب الرئيس لمنطقة أفريقيا والمشرق العربي في "فيليب موريس" رومان يزبك، التوصّل قريباً إلى توفير المنتجات ذات احتماليّة تخفيض مخاطر التدخين في السوق اللبنانية.

وفي ما يتعلّق بالحفل، يهدف اتفاق الشراكة بين فيليب موريس والريجي إلى تصنيع بعض منتجات الشركة العالمية محليّاً في المصانع المتطوّرة لإدارة الحصر. وجدّدت الريجي خلال المؤتمر الصحفي التزامها بأعلى معايير الجودة المعتمدة عالمياً.
كما وعبّر مدير عام الريجي المهندس ناصيف سقلاوي عن ارتياحه واعتزازه بهذه الشراكة المبنية على الثقة بين الطرفين، كما أكّد على ضرورة البدء في تسويق المنتجات ذات احتماليّة تخفيض المخاطر في لبنان، في سياق الخطط التي تتّبعها "فيليب موريس".

وبالفعل، تشكّل هذه الإتفاقية مصدراً إيجابياً للبنان على كافّة الأصعدة، لا سيّما من جهة المساعي المكثّفة لتحقيق الاستدامة في قطاع التبغ الحيوي للاقتصاد اللبناني. كما تندرج ضمن الخطط المتينة لأعمال شركة "فيليب موريس" الحالية والمستقبلية، والتي تبيّن دورها في الابتكار في المقاربة والاستثمار المكثّف في الأبحاث والتطوير لطرح منتجات مميزة.