لوحة "المسيح" لدافنشي أصبحت في لوفر أبوظبي

07-12-2017

أعلن متحف اللوفر أبوظبي، أن لوحة المسيح "منقذ العالم"، التي رسمها ليوناردو دافنشي، وبيعت في مزاد في نيويورك بـ450 مليون دولار أميركي، في طريقها للمتحف.

وذكر المتحف، الذي افتتح في نوفمبر الماضي، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أن اللوحة في طريقها إلى المتحف، دون أن يحدد موعد عرضها للجمهور.

وكانت اللوحة، المعروفة باسم "سالفاتور موندي" (مخلص العالم) بيعت في نيويورك بمبلغ قياسي بلغ 450 مليون دولار، لتصبح أغلى لوحة تباع في مزاد على الإطلاق.

وتوفي دافنشي عام 1519 ولم يبق من أعماله إلا ما يقل عن 20 لوحة، وتعد لوحة "سالفتور موندي"، التي يعتقد أنها رسمت بعد عام 1505، هي العمل الوحيد لدافنشي التي تخضع لملكية خاصة.

وفي وقت لاحق أعلن المتحف  عبر حسابه الخاص على تويتر باللغات العربية والإنكليزية والفرنسية، عن وصول لوحة "سالفاتور مندي" الى المتحف.

وتعليقا على أول عرض للوحة التي تعود إلى 500 سنة مضت، ردت دار"كريستيز" بتغريدة مقتضبة جاء فيها: "مبروك".

إشارة الى ان اللوحة تصور السيد المسيح وهو رافع يده اليمنى وفي يده اليسرى كرة زجاجية يعلوها صليب، وهي الوحيدة للفنان الإيطالي الموجودة ضمن مجموعة خاصة وقد أعيد اكتشافها في العام 2005، بينما بقيت هوية الشاري مجهولة إذ اكتفت "كريستيز" بالقول إنّه "أوروبي، شارك في المزاد عبر الهاتف".