الحريري هنأ مدرسة عائشة أم المؤمنين بفوز تلميذتيها بالمبارة العالمية للحساب الذهني

06-12-2017

زار امين عام تيار المستقبل احمد الحريري مدرسة عائشة أم المؤمنين التابعة لجمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في صيدا، مهنئا طلابها على تألقهم في مباراة "SMART" العالمية للحساب الذهني السريع Gajsma International Competition التي اقيمت مؤخرا في بانكوك - تايلاند من خلال فوز تلميذيها رؤى شحادة ومحمد حميد بالمرتبة الأولى في فئتهما بين التلامذة المشاركين من اكثر من 25 بلدا حول العالم.

رافق الحريري مستشاره للشون الصيداوية رمزي مرجان، ومنسق عام شؤون التواصل الشعبي في التيار محمود القيسي والمسؤول الإداري والمالي في التيار في الجنوب وجبل لبنان الجنوبي حسام عنتر ومحمود بعاصيري ويوسف اليمن وبهاء شحادة وعلي جرادي من مكتب الأمين العام. وكان في استقباله عضوي الهيئة الادارية للجمعية رغيد مكاوي والمحامي حسن شمس الدين ومديرة المدرسة هناء جمعة واعضاء الهيئتين الادارية والتعليمية.

استهل الحريري جولته بتفقد سير العمل في مشروع البناء الجديد للمدرسة، مستمعا من مكاوي الى شرح حوله. ثم جال على اقسام المدرسة والتقى عددا من الطلاب والمعلمين واطلع من المديرة جمعة على البرامج والأنشطة التي تقوم بها المدرسة.

ثم التقى عددا من التلامذة المتميزين في برنامج الحساب الذهني السريع، حيث اختبر بعضهم في عمليات حسابية ذهنية مثنيا على نبوغهم وتميزهم. واطلع من بعض التلامذة على برنامج مسابقة الكترونية أعدوها عبر الألواح الذكية تتمحور حول حياة وسيرة الرسول محمد بمناسبة ذكرى المولد النبوي، وشارك التلامذة في هذه المسابقة.

ورحبت المديرة جمعة بالحريري وقدمت له هدية تذكارية بإسم ادارة المدرسة بمناسبة ذكرى المولد.

والقى الحريري كلمة بالمناسبة، قال فيها: "هي أولا زيارة لأهم مدرسة مجانية موجودة في لبنان وهي مثال لكل المدارس المجانية التي تدعمها الدولة سواء التابعة لجمعيات او لقطاع خاص، وهي مدرسة خرجت طلابا وابطالا في كل الدورات والمحافل التي يشاركون بها في الخارج. ونحن جئنا نبارك لهم بالإنجاز الذي حققوه في تايلاند في مسابقة الحساب الذهني السريع، وجئنا نشد على ايديهم ونقف الى جانبهم لتبقى هذه المدرسة منارة للعلم تشع في قلب جمعية المقاصد وفي قلب صيدا. ونحن على ثقة من ان الهيئة الإدارية للجمعية وكل الأعضاء وفي مقدمهم رئيسها الأستاذ يوسف النقيب لا يتأخرون عن تلبية وتأمين اي شيء تحتاجه هذه المدرسة ونحن صوتهم لدى كل ادارات الدولة ووزاراتها لتلبية طلباتهم، لتبقى رسالة المدرسة والجمعية مستمرة وتكبر أكثر وأكثر.