عمال مياه البقاع: لتنفيذ المادة 17 من السلسلة وتعليق العمل حتى يوم الجمعة

05-12-2017

اعتصم عمال ومستخدمي ورؤساء الدوائر والمصالح في مؤسسة مياه البقاع، امام مبنى المؤسسة في زحلة وقطعوا الاوتوستراد، مطالبين "بتنفيذ المادة 17 من سلسلة الرتب والرواتب"، معلنين "تنفيذ الاضراب والالتزام بتأمين الدوام الرسمي مع تعليق العمل والخدمات داخل المكاتب حتى يوم الجمعة 8 الحالي، متخذين القرار بخطوات تصعيدية لاحقة في حال لم تتحقق المطالب".

وتحدث النقيب حسن جعفر قائلا:"بما ان الحق قد توجب بتحويل الرواتب بموجب القانون 46/2017 وهذا الحق مرتبط بموازنة العام 2017، وبما اننا في آخر السنة المالية، ونحن كمؤسسة عامة لنا موازنتنا وعلينا تأمين التوازن بين النفقات والواردات وان المؤسسة طلبت فتح اعتمادات في موازنتها لعام 2017 لتغذية بنود الرواتب والأجور من احتياط الموازنة وبنود اخرى للتمكن من حجز المبالغ المطلوبة من دون تحميلها للسنة المقبلة -2018. والى حين إصدار مرسوم سلسلة الرتب والرواتب حسب الاصول خصوصااننا في المؤسسة نفذنا ما يتعلق بنا من القانون 46/2017 ولغاية تاريخه، لم نقبض مستحقاتنا ولو على سبيل سلفة بل على العكس فقد تدنت رواتبنا، فإلى متى الانتظار سيما في هذه الظروف الاقتصادية والمعيشية الصعبة".

وتابع:"نطالب معالي وزير الطاقة والمياه الموافقة على فتح الاعتماد وفق قرار مجلس ادارة مؤسسة مياه البقاع لتغذية بند الرواتب والاجور لتتمكن المؤسسة من دفع فروقات الرواتب والاجور للمستخدمين والعمال، وذلك تنفيذا للقانون 46/2017 المادة 17 منه اعتبارا من تاريخ 21/08/2017 ولغاية 31/12/2017. وانتم تعلمون أوضاع وظروف العاملين والوضع العام الاقتصادي الصعب".

وقال:"كذلك، نطالب وزارة الطاقة والمياه بالإسراع في اصدار المرسوم الخاص بسلسلة الرتب والرواتب استنادا الى القانون رقم 46/2017 لاسيما المادة 17 منه واحالته الى جانب وزارة المالية. وبناء لما تقدم وافساحا في المجال لايجاد الحلول، وتنفيذا لخطة التحرك التي اقرتها الجمعية العمومية لنقابة مستخدمي وعمال مؤسسة مياه البقاع، نعلن الاضراب يوم الأربعاء والخميس والجمعة في 6 و 7 و 8 الحالي، والتجمع يوم الجمعة من العاشرة صباحا امام مبنى مؤسسة مياه البقاع زحلة الاوتستراد لإتخاذ الخطوات التصعيدية اللازمة".

وبعد انتهاء الاعتصام تم اعادة فتح الاوتوستراد.