العالم يحتفل بمرور 25 عاماً على أوّل رسالة نصّية

04-12-2017

إحتفلَ العالم أمس بمرور 25 سنة على ظهور خدمة الرسائل النصّية القصيرة (SMS) بين الهواتف المحمولة، حيث تمّ إرسال أوّلِ رسالة نصيّة قصيرة من هاتف إلى آخر بنجاح قبل 25 عاماً، وتحديداً يوم 3 كانون الأول 1992، ومنذ ذلك الحين

سرعان ما بدأت تكنولوجيا الاتصالات تُغيّر من سلوكيات البشر، وسرعان ما أصبح العالم يتداوَل مليارات الرسائل النصية يومياً عبر مختلف الطرق والوسائل.

أمّا مضمون أوّل رسالة نصّية قصيرة تمّ إرسالها في العالم فكانت العبارة التي لا تزال الأكثرَ تداولاً حتى هذه اللحظة بين الناس في مِثل هذا الوقت من كلّ سنة وهي (Merry Christmas) بالإنكليزية.

وتقول جريدة «مترو» البريطانية إنّ أوّل رسالة نصّية تمّ إرسالها من هاتفٍ لآخر في العالم كانت من نصيب المهندس البريطاني نيل بابورث، وكانت على سبيل التجربة للتأكّد من أنّ الخدمة تعمل بنجاح ودون مشاكل، وكان بابورث حينها يَبلغ من العمر 22 عاماً فقط.

وخلال سنوات قليلة سرعان ما تطوّرَت خدمات الهواتف المحمولة في العالم وانتشرَت بشكل واسع، كما أنّ خدمة الرسائل النصّية شكّلت ثورةً في عالم الهواتف المحمولة، حيث بات بمقدور الشخص إرسال النصوص بهاتفه الخاص، ولاحقاً ظهرَت الهواتف الذكية التي أحدثت ثورةً إضافية في عالم الاتصالات.