من يتحمل آلام الانفصال أكثر الرجل أم المرأة!

02-12-2017 http://www.dw.com/ar/news/a-41614991

لاشك أن انفصال شريكي الحياة عن بعضهما البعض ينجم عنه في العادة آلاما للطرفين، لكن كيف يتعامل كل من الرجل والمرأة مع "آلام الانفصال"؟ دراسة أظهرت أنهما يتصرفان بطريقة مختلفة.توصلت دراسة إلى أن النساء والرجال يتصرفون بطريقة مختلفة بعد انفصالهما، إذ تعاني المرأة بشكل حاد على المستوى النفسي والجسدي، في حين يجد الرجل صعوبة في هضم نهاية العلاقة لكنه يكبت ذلك في نفسه، حسب ما أشار موقع "فرويندين" الألماني، نقلا عن دراسة صادرة بالتعاون بين جامعتي "بينغامتون" الأمريكية ولندن البريطانية.

وأوضحت الدراسة أنه رغم معاناة المرأة بحدة نفسيا وجسديا وميلها بشكل أكبر إلى السلبية، بيد أنها تستوعب الانفصال بشكل أفضل من الرجل، الذي يعاني من تبعات الانفصال فترة أطول، وقد لا يستطيع التعافي من آثاره بشكل كامل بالمرة.

واعتمدت النتائج على دراسة شارك فيها أكثر من 5705 أشخاص من 96 بلدا في العالم، حيث طلب الباحثون من المشاركين تقييم إحساس الألم لديهم بعد الانفصال في مقياس من واحد إلى عشرة.

وأشارت الدراسة أن اختلاف ردود الفعل بين الرجل والمرأة عقب الانفصال مسألة واضحة، فالمرأة تخسر أكثر عند مواعدتها الشخص الخطأ، مضيفة أن هذه الأخيرة تستثمر أكثر من الرجال من أجل نجاح العلاقة، وهو ما يضرها في حال الانفصال.

وقال المشرف على الدراسة، غريغ موريس "من المحتمل أن يشعر الرجل بالخسارة بعمق ولفترة طويلة من الوقت، حيث يجب أن يبدأ من جديد ليعد ما خسره". وأضاف حسب ما نقل عنه موقع جامعة بينغامتون "أو يدرك ما هو أسوأ من ذلك، أي أن خسارة (الشريك) لا يمكن تعويضها".

ر.م/ع.ج.م