هاتف كحلون

28-11-2017

يقول كاتب درامي عريق خفت أعماله في السنوات الاخيرة: "كان هاتفي لا يتوقف ولا يهدأ من أتصالاتهم وألحاحهم وتملقهم. كانوا يتذكرون أعياد ميلاد أولادي ويعايدون زوجتي أيضاً. حين توقفت عن الكتابة والانتاج لم أعد أتلقى منهم معايدة حتى على الواتساب". يضيف الكاتب: "مؤخرا ضج الوسط الدرامي بأنني بعت نصأ لمحطة عربية فجأة عادت حرارة الاتصالات ووصلتني بالامس معايداتهم بمناسبة عيد الاستقلال".