صحفي من وراء القضبان: تركيا تتجه نحو "الفاشية"

11-11-2017

اتهم الصحفي دينيز يوغيل، وهو ألماني تركي، اعتقلته أنقرة منذ فبراير، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإخضاع مجتمعه بالكامل "لنظام من الخوف"، وقال إن تركيا تنجرف نحو الفاشية.
وأدلى يوغيل، (44 عاما) وهو مراسل لصحيفة دي فيلت الألمانية، بتلك التصريحات في مقابلة مطولة أجرتها معه صحيفة دي تاسيت سايتونجستنشر، السبت، وفق ما نقلت "رويترز".

واعتقلت السلطات التركية يوغيل في 14 فبراير شباط لاتهامه بالدعاية دعما لمنظمة إرهابية، خلال حملة من الاعتقالات بعد محاولة انقلاب جرت في يوليو 2016.

وتسبب اعتقاله في تدهور حاد للعلاقات بين أنقرة وبرلين.

وقال يوغيل للصحيفة إنه لا يزال في الحبس الانفرادي في سجن سيليفري، غربي إسطنبول وأضاف "الحبس الانفرادي تعذيب"، وفق "رويترز".

وأشار يوغيل إلى أن حراس السجن يخشون ارتكاب أخطاء غير محسوبة، وقال "نظام الخوف ليس موجها فحسب لمنتقديه بل يؤثر أيضا على أعضاء أجهزته القمعية".

وأضاف أن أردوغان نفسه لديه الكثير ليخشى منه. وقال "إنه يعلم ما الذي سيحدث إذا خسر السلطة ولذلك يخضع مجتمعه بأكمله لنظام الخوف".

ويقول أردوغان إن الإجراءات التي يتخذها ضرورية لضمان استقرار تركيا.

وقالت الصحيفة إن المقابلة تمت كتابة عبر محامين ممثلين ليوغيل.