الرئيس السابق لـ "فيسبوك" يفتح النار على الموقع... احذروه!

11-11-2017

تعرض موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي، لهجوم عنيف من جانب رئيسه السابق شون باركر.

وانتقد باركر "فيسبوك"، في حديثه لموقع "أكسيوس" الإخباري، في أنه "يستغل ضعف النفس البشرية، ووضعه لصحة الأطفال النفسية في خطر".
وقال مهاجما "فيسبوك": ""إنه يغير علاقتك مع المجتمع حرفيا كما أنه قد يؤثر مع إنتاجية الفرد بطرق غريبة، والله وحده يعلم ما الذي يفعله بأدمغة أطفالنا".

واعترف باركر، للموقع أنه كان على علم بأضرار الموقع، مع كل من مخترعيه والمستثمرين فيه، ولكنهم رغما عن ذلك ابتكروه.

وأشار إلى أن صانعو الموقع من مختلف أنحاء العالم، ابتكروه في المقام الأول من أجل جذب أكبر قدر من الاهتمام البشري.

وجنى شون باركر المليارات من الدولارات، من كونه مساهم في موقع "فيسبوك" منذ بدء تأسيسه، وانضم إلى مارك زوكربرغ، بعد أشهر من توليه رئاسة الشركة.

وكان شون باركر يعمل كقرصان إلكتروني على الإنترنت، قبل رئاسته لـ "فيسبوك"، وقدم استقالته من الموقع في 2005، بعد وقوعه في فضيحة إدمان للكوكايين.
وسبق لدراسات، أن أفادت أن إدمان "فيسبوك" والإنترنت يشبه إدمان المخدرات، بينما أشارت دراسات أخرى أن موقع "إنستغرام" لتبادل الصور، والذي يملكه "فيسبوك"، لديه أسوأ تأثير على احترام الشباب لذاتهم، ويؤثر بشكل سلبي على تعاطي الناس مع مظهرهم الخارجي، وعلى نومهم، كما أنه ينمي خوفهم من أن يفوتوا أي أمر يحدث.