البطريرك يوحنا العاشر: لصون استقرار لبنان والتأكيد على الوحدة الوطنية

10-11-2017

باشر غبطة البطريرك يوحنا العاشر بطريرك أنطاكية وسائر المشرق وفور عودته من المكسيك سلسلة من الاتصالات ابتدأها مع فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون وذلك بشأن الأزمة الحكومية في لبنان. وشدد غبطته أثناء الاتصال المطول مع فخامة الرئيس على ضرورة تضافر الجهود والوقوف صفاً واحداً للحفاظ على الوحدة الوطنية. وأعرب البطريرك عن ثقته بفخامته وحكمته في التعامل مع الأزمة الراهنة واحتوائها. وشدد الجانبان على ضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية والتي تشكل ضمانةً للاستقرار وعلى العيش المشترك الدعامة التي تقوم عليها الصيغة الميثاقية في لبنان.

وأجرى البطريرك يوحنا العاشر اتصالاً هاتفياً بدولة الرئيس نبيه بري رئيس مجلس النواب. وشدد غبطته في الاتصال على ضرورة تكثيف الجهود للخروج بلبنان من الأزمة الراهنة. ونوه غبطته بحكمة الرئيس بري في التعاطي مع الأزمة ولم الشمل. وشدد الجانبان على ضرورة تدعيم دولة المؤسسات وترسيخ منطق الحوار بين كل الأطياف للخروج من الأزمة الراهنة. كما وشددا على ضرورة تضافر الجهود بين كل الأطياف السياسية والدينية والاجتماعية لصون الاستقرار في لبنان.