الفاتيكان حث على الحوار والمشاورات لمواجهة التهديدات النووية

10-11-2017

حث الفاتيكان اليوم قادة العالم على الامتناع عن أي خطوات أحادية الجانب والسعي للحوار لمواجهة تهديد الأسلحة النووية.

جاءت هذه المناشدة في مستهل مؤتمر يستمر يومين بشأن نزع السلاح النووي يشارك فيه أكثر من عشرة من الحاصلين على جائزة نوبل ومسؤولون من الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي لمناقشة آفاق عالم بدون أسلحة نووية.

وقال وزير الدولة بالفاتيكان الكردينال بييترو بارولين :"تزايد التعاون بين الأطراف يعني أن أي رد على تهديد الأسلحة النووية سيكون جماعيا وبالتشاور وقائما على الثقة المتبادلة".

ومع زيادة التوترات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في الشهور الماضية حذر البابا فرنسيس والفاتيكان من أن "أي نزاع نووي سيدمر جزءا كبيرا من البشرية".
وقال بارولين :"يمكن بناء الثقة عبر الحوار الموجه بحق للصالح العام وليس لحماية مصالح معينة أو خفية".

وأضاف: "هذا الحوار ينبغي أن يشمل الجميع قدر المستطاع".