ندوة في LAU جبيل عن سياسة الاستضافة الجوار السوري كنموذج اجتماعي

10-11-2017

عقدت ندوة في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) في جبيل بعنوان "سياسة الاستضافة:الجوار السوري كنموذج اجتماعي"، بدعوة من دائرة العلوم الاجتماعية في كلية الاداب والعلوم ومؤسسة دراسات الاغتراب في الجامعة، بالتعاون مع المؤسسة الالمانية للدراسات العلمية والثقافية GIGA.

بداية، تحدث مدير مركز دراسات الاغتراب في الجامعة بول طبر تلاه وسيم شاهين متحدثا باسم الوكيل الاكاديمي جورج نجار واثنى "على اهمية عقد هذه الندوات وعرض لنماذج تاريخية تساعد على فهم موضوع اللجوء".

ثم تحدثت اندره بانك من المؤسسة الالمانية GIGA، وحاضر بعدها البروفسور يزيد صاغية من مركز كارنيغي الشرق الاوسط في بيروت بعنوان "ضيوف ام لاجئين؟"، وتوقف عند دور المؤسسات والسياسة والهوية والجماعة ككل والعنف في تحديد هوية هذه الموجات البشرية، كما عرض صاغية موقف السلطات اللبنانية وكيفية تعاملها مع ملف اللجوء وآلية صنع القرار اللبناني في هذا الشأن، مشيرا "الى اهمية تصنيف اللاجئين في التعامل مع هذه القضية دون ان ينسى التطرق الى ملف الهجرات اللبنانية اجتماعيا وتاريخيا".

وناقش المنتدون عناوين تتصل بملف اللجوء وتجارب الدول المحيطة بسوريا سواء في الاردن ام في تركيا بمشاركة باحثين لبنانيين واجانب، وتجارب الدول المحيطة بسوريا مع ملف اللجوء السوري سواء في الاردن ام تركيا اضافة الى الدروس المستخلصة من النزاعات الاخرى في العالم وتجارب اللجوء المشابهة.

ووصفت تاميراس فاخوري من دائرة العلوم السياسية في الجامعة مقاربة المؤتمر لملف اللجوء بأنها غير تقليدية، وخصوصا "حجم تأثير اللجوء على الاقتصاد والمدن الحدودية والتغيير الذي طال المجتمع والاقتصاد، ونظرة المجتمع اللبناني الى السوريين بعد أزمة اللجوء".

واشارت "الى اهمية هذه الدراسة المقارنة بين الوضع اللبناني وتجارب الدول الاخرى، خصوصا ان ورش العمل ناقشت نماذج تاريخية ونزاعات عالمية بهدف استخلاص الدروس والعبر".