سلام بعد زيارة دريان: السعودية ستجنّب لبنان أي كأس مرّ

10-11-2017

استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، الآن الرئيس تمام سلام.

وكان المفتي دريان التقى نائب مدير المخابرات في الجيش العميد منير مخللاتي الذي نقل اليه رسالة وتحيات من مدير المخابرات العميد الركن انطوان منصور.

واشار الرئيس تمام سلام بعد لقائه مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان الى ان اللقاء كان للتداول والتواصل حول الظروف التي تحيط بنا وأبرزها ملابسات استقالة الرئيس سعد الحريري، لافتا الى ان هناك "مكونات طائفية واجتماعية ومناطقية توافقت على التفاهم واعتماد ما عرف باتفاق الطائف كوسيلة لترتيب الاوضاع الداخلية".

ورأى سلام "ان الرئيس الحريري تحمل الكثير واتخذ خيارا وطنيا كبيرا وعلينا ان نقف الى جانبه ونؤمن بأن ما يمثله هو ما نتمناه جميعا من كل مسؤول وطني حريص على الوطن"، وقال: "لا يمكن للبنان أن يستمر إن انكسرت أي من مكوناته، الجميع يعرف أننا في خضم آتون مشتعل من حولنا في العالم العربي ونحن بحاجة إلى الحكمة".

واضاف: "مسؤوليتنا أن نتجاوز الكثير من الخلافات وأن نبتعد عن الكثير من المزايدات أكثر من أي وقت مضى، وعلاقة لبنان مع السعودية تاريخية ووثيقة وحرصت فيها المملكة على مؤازرة لبنان في كل محنه، وان المسؤولين في المملكة السعودية يعرفون أهمية الحفاظ على لبنان ولبنان العربي حريص على علاقاته مع الدول العربية.

وشدد سلام على الوحدة الوطنية اليوم أكثر من أي وقت مضى، آملا أن "تتجه هذه الازمة إلى المزيد من تدعيم لبنان، نحن في تواصل دائم مع إخواننا لملاقاة جميع المستجدات"، منبها من "أصوات النشاز والتحدي".

وامل سلام "ألا تتجه الامور إلى أكثر من ذلك وتتفاقم".