ماكرون يبحث مع ولي العهد السعودي في الرياض الوضع في لبنان

10-11-2017

عقد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون محادثات مساء امس مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في الرياض التي وصلها آتيا من الامارات العربية المتحدة.
وذكرت الرئاسة الفرنسية في بيان لها عقب الاجتماع أن أول محادثات مباشرة بين الطرفين ركزت على القضايا الإقليمية، خاصة في اليمن ولبنان، وعلى "ضمان الحفاظ على الاستقرار في المنطقة"و "بحثا الوضع في لبنان في أعقاب استقالة رئيس الوزراء الحريري.. وقد اعاد الرئيس ماكرون التأكيد على الأهمية التي توليها فرنسا لاستقرار لبنان وأمنه وسيادته ووحدة أراضيه".
وكان ماكرون قال في مؤتمر صحفي عقده في وقت سابق امس قبل في دبي إنه كانت هناك اتصالات غير رسمية مع الرئيس سعد الحريري لكن لم يجر التقدم بطلب لنقله إلى فرنسا.
ولم يذكر البيان، بحسب وكالة "رويترز" شيئا بشأن ما إذا كان ماكرون تحدث مع الحريري أو التقى به خلال زيارته للرياض.
كما عبر الرئيس الفرنسي عن استنكار بلاده لاستهداف القوات الحوثية مدينة الرياض بصاروخ باليستي، مؤكداً وقوف فرنسا وتضامنها مع المملكة.
بدورها قالت وكالة الانباء السعودية الرسمية (واس) ان ولي العهد بحث في اجتماعه مع الرئيس الفرنسي "العلاقات السعودية الفرنسية، والشراكة الاستراتيجية القائمة بين البلدين، والفرص لمواصلة تطوير التعاون الثنائي ضمن رؤية المملكة العربية السعودية 2030".
كما تناولت المباحثات "مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، والجهود المبذولة من أجل أمن واستقرار المنطقة، بما فيها التنسيق المشترك تجاه مكافحة الإرهاب".
ونقلت "واس" عن ماكرون "استنكار فرنسا" لاستهداف المتمردين الحوثيين من اليمن مدينة الرياض بصاروخ بالستي، وتأكيده على "وقوف فرنسا وتضامنها مع المملكة".