مشهد لا يمكن تصديقه... فلتتحرك الدولة لإنقاذ المسن

10-11-2017

في مدينة طرابلس حيث بات الفقر ينتشر بقوة، رجل مسن ينام كل ليلة ارضا في المكان الذي يصل اليه، حيث تخونه ارجله الضعيفة عن اكمال مساره. ففي جانب إشارة تقاطع عزمي في المدينة التقطت هذه الصورة لرجل مسن ينام ارضا في العراء، حالته مأساوية كما حالة هذه الدولة التي تقاعست عن حماية شيبها الذين افنوا انفسهم للحفاظ عليها.

هذا المشهد مؤلم لأنه ليس لشاب مشرد يمكنه ان يصلح اموره وان يعمل، بل لرجل مسن ينتظر تسليم روحه الى السماء، ألا يستحق ان يرتاح على فراش وفي مكان جيد في آخر أيامه؟ مشهد لا يمكن تصديقه... فلتتحرك الدولة إذا ما كانت لا تزال موجودة بعد.