الراعي زار عون وتوافق على اهمية ما ستحمله زيارته السعودية لتحييد لبنان

09-11-2017

 زار البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي عند الرابعة من بعد ظهر اليوم، رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في قصر بعبدا، وكانت جولة افق حول الاوضاع الراهنة والتطورات الاخيرة.

وأعلن المكتب الاعلامي في بكركي في بيان، أن الراعي "أكد لفخامة الرئيس وقوفه الى جانبه في جهوده الايلة الى تخطي هذه المرحلة الدقيقة، خصوصا بعد استقالة دولة الرئيس الحريري، منوها بالاجماع الوطني حول هذه المساعي، ومؤكدا وجوب استثماره في إبعاد كل خطر عن لبنان".

ولفت البيان الى أنه "تم البحث في موضوع زيارة البطريرك الراعي الى المملكة العربية السعودية تلبية لدعوة رسمية، فكان توافق على اهمية ما ستحمله الزيارة من تأكيد على ضرورة تحييد لبنان عن الصراعات الاقليمية، ورفضه الدخول في محاورها مع السعي الدؤوب لان يكون واحة سلام واستقرار وحوار، تختبر فيه الثقافات والديانات نموذج العيش معا والتفاعل الحضاري والوطني. وبما ان جدول اعمال الزيارة سيتضمن لقاء مع دولة الرئيس سعد الحريري، كان تأكيد على ان سعي غبطة البطريرك حيال استقالة دولته سيكون مكملا لما يقوم به فخامة الرئيس، من اجل صون الوحدة الوطنية وتجنيب لبنان المزيد من الازمات".

ومساء، أجرى الراعي سلسلة اتصالات هاتفية أبرزها مع رئيس مجلس النواب نبيه بري وعرض معه لابرز التطورات الاخيرة الى جانب موضوع زيارته الى السعودية. وكان تأكيد على "اهمية العناوين الوطنية ووحدتها في هذه المرحلة والتي سيحملها غبطته في زيارته".

كما اتصل بالنائبة بهية الحريري، ورئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع.