المشنوق زار دريان: الحريري هو من يقرر طبيعة المرحلة عند عودته

09-11-2017

أكد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق أن "اللبنانيين ليسوا قطيع غنم ولا قطعة أرض تنتقل ملكيتها من شخص إلى آخر"، وأضاف: "السياسة في لبنان تحكمها الانتخابات لا المبايعات".

وقال بعد زيارته مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان للبحث في آخر التطورات السياسية المتعلقة باستقالة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري: "لبنان يعيش أزمة وطنية كبرى تستوجب التشاور الدائم مع سماحة المفتي، والتفاهم على خطوات من أجل التلاقي على قاعدة تفاهم مشترك حول مستقبل الشأن الحكومي". ودعا إلى "انتظار عودة الرئيس الحريري لأنه هو الذي يقرر طبيعة المرحلة المقبلة، بالتشاور مع كل الرؤساء والقوى السياسية المعنية".

وردا على سؤال عن "الكلام الإعلامي عن تعيين بهاء الحريري رئيسا للحكومة"، أجاب المشنوق: "هذا الكلام دليل على جهل بطبيعة لبنان وطبيعة السياسة فيه، وليس دليلا على أن هناك حديثا جديا عن هذا الموضوع، كما أننا لسنا قطيع غنم ولا قطعة أرض تنتقل ملكيتها من شخص إلى آخر".

وأضاف: "نحن انتخبنا الرئيس سعد الحريري باعتباره ابن الرئيس الشهيد رفيق الحريري عام 2005، أما عام 2009 فقد انتخبه اللبنانيون باعتباره سعد الحريري، بتجربته وخبرته، بأخطائه وصوابه وبقدراته".
وتابع المشنوق: "في لبنان تجري الأمور بالانتخابات وليس بالمبايعات، هذه طبيعة لبنان المختلفة والذي يفكر على هذا المنوال فمن المؤكد أنه لا يعرف لبنان ولا يعرف طبيعته وأجواءه، ولا يعرف سياسة لبنان ونظامه الديموقراطي، وأي كلام آخر هو خارج السياق".