حرب: الموضوع الراهن يستدعي من رئيس الجمهورية حسم هذا الأمر

09-11-2017

قال النائب بطرس حرب: “لا نملك معلومات أساسية إذا كان رئيس الحكومة سعد الحريري سيعود ليقدّم استقالة خطية إذ تتضارب المعلومات حول عودته، ولكن إذا قرر البقاء في السعودية وعدم العودة فعليه ان يتعامل مع هذا الواقع.”

وشدد في حديث لصوت لبنان (100.5) على أن متّسع الوقت ليس كبيرا ولا يمكن للبنان أن يبقى من دون حكومة ونائب رئيس الوزراء لا يمكنه دستوريا ان يتولى هذا المنصب ولن يكون هناك اجتماع اليوم.

وتابع حرب “إذا وقعنا في اشكال قد يؤدي إلى ازمة سلطة ومن الافضل تفادي الازمات إلا أن الاسباب التي دفعت الى الاستقالة تؤكد ان الحريري لن يكون قادرا على تولي المنصب مجددا في حال عاد عن قراره.”

ولفت حرب إلى ان الموضوع الراهن يستدعي من رئيس الجمهورية حسم هذا الامر، ومن مصلحة البلد تفادي الازمة.

وأعلن حرب أن تفرُّد وزير الخارجية ببعض الممارسات ضد توجّه الحكومة ادت إلى ردة الفعل الاقليمية، قائلاً: “آمل ان تمر هذه الازمة السياسية الكبيرة التي ستنعكس عنها تداعيات أمنية واقتصادية واجتماعية.

وختم قائلاً: “في حال انطلقت مواقف متشددة ترفض الحكومة الحيادية سنذهب إلى ازمة حقيقة نحن بغنى عنها”.