تراجع الطلب على الدولار

09-11-2017



لليوم الثالث على التوالي، نجح لبنان في ضبط الأزمة السياسية بعد استقالة الرئيس سعد الحريري ومنع انعكاسها على الوضع النقدي للبلاد. ومنذ بداية الأسبوع لم تُسحب أيّ ودائع من المصارف اللبنانية، ولم تخرج دولارات من لبنان، فيما شهدت سوق القطع تراجعاً في الطلب على الدولار إلى نصف ما كان عليه أمس، أي إن الطلب الفعلي تراجع من 200 مليون دولار إلى 100 مليون أمس، من ضمنها الطلب التجاري الاعتيادي المقدّر بنحو 50 مليوناً. في المقابل، أشارت وكالة «رويترز» إلى أن السندات الدولارية التي تستحق في حزيران 2020 هبطت بواقع 2.6 سنت إلى 95.3 سنتاً للدولار، وهو أدنى مستوى منذ إصدار تلك السندات في حزيران 2013. كذلك هبطت السندات المستحقة في نيسان 2020 إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق حيث انخفضت 2.4 سنت إلى 94.9 سنتاً للدولار.

الاخبار