عقوبات على عون وبري... وحظر على نواب ووزراء

09-11-2017

في معلومات "الديار" ان السعودية ابلغت حلفاءها على الساحة المحلية بوجوب عدم تقديم اي تنازل في مسألة اعادة النازحين السوريين كما يطالب عون والبطريرك مار بشارة بطرس الراعي و"حزب الله" لان النازحين "سيشكلون كلهم جيشاً قوياً يواجه "حزب الله" وحلفاءه لدى وقوع اي مواجهة محتملة" ولا تستبعد الاوساط نفسها مفاجأة اميركية تستهدف *عون وبري وذلك بإدراج اسميهما* على جدول العقوبات الاميركي لما لولي العهد السعودي من دالة على الرئيس الاميركي ترامب، وسبق لوسائل الاعلام الاميركية الاشارة الى ذلك قبل صدور القانون المذكور.

وتشير الاوساط الى انه في المعلومات المتوافرة ان السعودية ستفرض *عقوبات* على نواب ووزراء واحزاب متحالفة مع "حزب الله" ومن ضمنها حظر دخولهم الى عدد من الدول العربية التي تدور في فلك المملكة كما تؤكد معلومات أخرى على ان ولي العهد السعودي اوعز الى الحلف، على الساحة المحلية بوجوب مواكبتهم وبقوة للقرار الاتهامي الجديد الذي سيصدر قريباً عن المملكة الدولية والذي سيتناول شخصيات بارزة في "حزب الله" ومقربة جداً من امينه العام السيد حسن نصرالله وانه يجب العمل بعد استقالة الحكومة على اسقاط رئاسة الجمهورية بكل الوسائل المتاحة وربما هذا ما اشار اليه السبهان على احدى الفضائيات مشيراً الى ان اللبنانيين الذين نجحوا في اخراج الوصاية السورية من لبنان بإمكانهم اخراج "حزب الله" من المعادلة.