هذا ما تمحورت حوله لقاءات الرئيس عون مع زواره

09-11-2017

تمحور مضمون لقاءات الرئيس ميشال عون مع زواره، بحسب ما أفادت به مصادر قصر بعبدا «المستقبل»، حول «تأكيد رئيس الجمهورية على ثبات واستقرار الوضع الامني في البلاد، وتوازن الوضع الاقتصادي وهدوء الوضع النقدي والمالي، وأن الوضع في لبنان هو مدار متابعة بينه وبين المسؤولين في الاتحاد الاوروبي والخارجية الاميركية».

وأوضحت المصادر أن «الرئيس عون لا يزال متريثاً في البت بإستقالة الرئيس الحريري، لأن الاعلان عنها تم من الخارج وبشكل لا يتناغم مع الأصول والأعراف المعتمدة، وبالتالي فرئيس الجمهورية ينتظر التواصل مع الرئيس الحريري لفهم حقيقة الأسباب الحقيقية لإعلان الاستقالة، ولذلك كان التأكيد في لقاءاته على وحدة الصف الداخلي والتمسك بالوحدة الوطنية، وهذا الأمر لاقى ترحيباً من جميع زواره على مدى يومين، علماً أن الاتصالات لم ولن تتوقف سواء داخلياً أو خارجياً حتى جلاء الأمور».
"المستقبل"