مراد: لتفعيل العلاقة بين لبنان والبرازيل

08-11-2017

دعا رئيس حزب الاتحاد اللبناني الوزير السابق عبد الرحيم مراد الدولة اللبنانية الى أن تولي العلاقات مع البرازيل الأولوية وتفعيلها في مختلف المجالات نظراً للعلاقات الأخوية وصلة الدم التي تربط الشعبين اللبناني والبرازيلي"، مشيراً الى أن القوة المالية في لبنان تتأتى من تحويلات المغتربين اللبنانيين في بلاد الاغتراب لا سيما في البرازيل".

وفي حديث الى برنامج الدبلوماسية الذي يُعرض على قناة "أو تي في" والذي استضاف السفير البرازيلي في لبنان خورخي جيرالدو قادري، لفت مراد الى أن "الحكومات اللبنانية المتعاقبة قصرت في تفعيل العلاقة الاقتصادية مع البرازيل وشراء الأسلحة منها، وشدد على أن "السياسة الخارجية للبرازيل لطالما كانت داعمة لقضايا شعوب المنطقة لا سيما القضية الفلسطينية وترى بأن المدخل الى السلام في المنطقة هو اقامة دولة فلسطينية مستقلة في فلسطين".
وتوقع مراد أن تحتل البرازيل في السنوات المقبلة مرتبة الدولة الأقوى والأهم على مستوى القارة الأميركية وأن تتفوق على الولايات المتحدة في كافة المجالات".

وفي الشأن السوري، كشف مراد أن معظم الدول الاوروبية تتواصل مع الدولة السورية وحتى الولايات المتحدة عدلت موقفها من النظام في سوريا"، مشيراً الى أن البرازيل لم تقطع علاقاتها مع سوريا منذ بداية الأزمة حتى الآن وشركاتها ستشارك في اعادة الاعمار في سوريا".

ولفت الى أن "كلفة اعمار سورية الأولية ستصل الى 400 مليار دولار خلال العشر سنوات المقبلة وهذا يعني أن اللبنانيين والسوريين سيتوجهون للعمل في سوريا و عندها ستحلّ مشكلة النازحين"، كاشفاً بأن "قيادات لبنانية تؤسس شركات أجنبية في ألمانيا للاستثمار السري في سوريا".