4 ميداليات وجائزة للبنان في معرض نيورنبيرغ الصناعي في ألمانيا

08-11-2017

تمكن وفد "الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث" من التميز، وحصد ميدالية ذهبية وأخرى فضية وبرونزيتين، إضافة إلى جائزة "جمعية المخترعين الألمان" في معرض "نيورنبيرغ الصناعي الدولي" iENA 2017. بعد منافسة علمية لأربعة أيام بين أكثر من 800 ابتكار واختراع من مختلف بلدان العالم الصناعية، والذي استمر من 3 إلى 5 تشرين الثاني 2017، في نورنبيرغ - ألمانيا.

وشارك وفد الهيئة بأربعة مشاريع، ثلاثة منها فازت ضمن فعاليات مباراة العلوم 2016 و2017، وجذب الجناح اللبناني انتباه الحضور والمستثمرين في المعرض.

وحصد الميدالية الذهبية ابتكار The Smart Pillow والذي هو عبارة عن وسادة ذكية تعمل على مساعدة المستخدم على النوم، وتوقظه عندما يريد. كما تعمل على قياس نبضات القلب، وفي حالات المشاكل والأمراض، ترسل تنبيهات إلى الأقارب والمستشفيات القريبة.

وأصحاب هذا الاختراع هم الطلاب: فيدال أمين، شارل فرح، جورج حداد، بيتر أبي خليل من مدرسة "سيدة الجمهور".

وحصد الميدالية الفضية وجائزة "جمعية المخترعين الألمان" ابتكار "The Food Detective" وهو عبارة عن روبوت ذكي يمكنه تحليل عينات من الطعام، فإذا كانت فاسدة يطلق الإنذارات ويحذر من تناولها. كما ويجمع كل المعلومات عن المنتج، ويحولها إلى الجهات المختصة للتمكن من الملاحقة، والحؤول إلى عدم تسمم الأشخاص.

وأصحاب هذا الاختراع هم: جان الخوري، سيريل تابت، ألكسا نادر، يارا شاراباتي من مدرسة "سيدة الجمهور" أيضا.

وحصد الميداليتين البرونزيتين ابتكار "System Wind Control" للمخترع علي عودة من مدرسة "أمجاد"، وهو عبارة عن جهاز يتحكم بسرعة مرواح أدوات توليد الكهرباء من الرياح، خلال توليدها للطاقة، ما يساهم في إطالة عمرها.

وابتكار "Educational XBOX" هو للطلاب: آية علي، آسيا كنعان، نانسي جحا، سارة منيمنة والأستاذ أحمد المصري من "مدرسة رمل الظريف" المختلطة الرسمية، والذي يهدف إلى استعمال اكسبوكس في الصف لتسهيل استعمال وسائل العرض بطريقة تفاعلية، من خلال استخدام حركات اليدين.

وترأس وفد "الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث" رئيس مجلس إدارتها ومنسق المشاريع العلمية في وزارة التربية والتعليم العالي رضوان شعيب، وضم إضافة إلى المخترعين الشباب الأستاذ المشرف على مشاريع طلاب مدرسة الجمهور صادق برق.

كما شارك شعيب على هامش المعرض في اجتماعات اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لجمعيات المخترعين (IFIA) والتي يشكل لبنان نقطة ارتكاز لها في الشرق الأوسط.

كما وعقد سلسلة اجتماعات عمل مع "الجمعية الأوروبية للمخترعين" و"جمعية المخترعين الألمان" و"مكتب براءات الاختراع لدول مجلس التعاون الخليجي".