ماتيس يبحث في بروكسل اليوم مرحلة ما بعد داعش

08-11-2017

يصل وزير الدفاع الاميركي جيم ماتيس الى بروكسل اليوم حيث يجري مشاورات لمدة يومين حول ملفات ساخنة مثل افغانستان وكوريا الشمالية وروسيا وسوريا مع نظرائه من حلف شمال الاطلسي ثم مع التحالف الدولي بقيادة واشنطن الذي يحارب تنظيم داعش.

تأتي زيارة ماتيس في وقت يقوم الرئيس الاميركي دونالد ترامب بجولة طويلة في آسيا وعلى خلفية تصعيد في التوتر مع كوريا الشمالية منذ الصيف بعد قيامها باختبارات لصواريخ جديدة وتجربة نووية.

وسيكون "التهديد العالمي" الذي يشكله نظام كيم جونغ اون بحسب قول ترامب، في صلب عشاء يحضره ماتيس ونظراؤه ال28 في مقر الحلف في بروكسل.

كما سيتم التباحث حول روسيا التي تراجعت العلاقات معها الى أدنى مستوى بسبب الازمة الاوكرانية وتواجه اتهامات بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الاميركية الاخيرة لصالح ترامب.

ودعيت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني ايضا لحضور العشاء.