ملك المغرب في الذكرى 42 للمسيرة الخضراء: للنهوض بالتنمية الشاملة

08-11-2017

وزعت سفارة المملكة المغربية في لبنان خطاب العاهل المغربي الملك محمد السادس، لمناسبة الذكرى الثانية والاربعين للمسيرة الخضراء، التي تصادف في 6 تشرين الثاني، "التي مكنت المملكة المغربية من استرجاع الاقاليم الصحرواية من الاحتلال الاسباني، ومن استكمال وحدتها الترابية على ربوعها كافة".

وأكد الملك المغربي في خطابه، انه منذ توليه العرش، عاهد على "بذل كل الجهود، من اجل الدفاع عن وحدتنا الترابية وتمكين ابناء الصحراء من ظروف العيش الحر الكريم".

وقال: "نهجنا الثابت، هو التكامل والانسجام بين العمل الخارجي، للدفاع عن حقوقنا المشروعة، والجهود التنموية الداخلية، في اطار التضامن والاجماع الوطني".

اضاف :"ان تخليد ذكرى المسيرة الخضراء، واستحضار خطاب محاميد الغزلان، مناسبة لاستلهام قيم الوطنية الصادقة والوفاء لمقدسات الامة والتضحية في سبيل الوطن. فبفضل هذه القيم، وبفضل التعبئة الوطنية الجماعية، تمكن المغرب من استرجاع اقاليمه الجنوبية، ويواصل المضي قدما في مسيرات التنمية والبناء".

وختم: "نريدها فرصة سانحة لتجديد التزامنا وتقوية التعبئة الجماعية من اجل النهوض بالتنمية الشاملة بكل جهات المملكة وخصوصا في اقاليمنا الجنوبية في ظل مغرب موحد يضمن لكل ابنائه الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية".