روسيا عارضت الغربيين في الأمم المتحدة بشأن الهجمات الكيميائية في سوريا

08-11-2017

عارضت روسيا مرة جديدة الدول الغربية في ما يتعلق باستخدام الاسلحة الكيميائية في سوريا، خلال اجتماع في الأمم المتحدة امس خصص لمناقشة تجديد مهمة بعثة التحقيق الدولية بشأن الهجوم بغاز السارين على بلدة خان شيخون المنسوب إلى نظام الرئيس بشار الأسد.

وعلى غرار ما فعل مسؤولون روس عديدون في الأسابيع الماضية، انتقد مساعد المندوب الروسي في الأمم المتحدة فلاديمير سافرونكوف التقرير الصادر مؤخرا عن لجنة الخبراء والذي حمل النظام السوري مسؤولية الهجوم الدامي بغاز السارين على بلدة خان شيخون في 4 نيسان والذي أوقع أكثر من 80 قتيلا.

وتساءل الدبلوماسي الروسي "كيف يمكن لتقرير يدين دمشق أن يتضمن عبارات من نوع مرجح ومحتمل وعلى ما يبدو".

وإذ اعتبر "من المفيد من أجل نظام منع انتشار الأسلحة تعيين مذنبين"، أشار إلى "وجود ثغرات معممة في عمل المحققين".

وندد سافرونكوف "بكون خبراء آلية التحقيق المشتركة لم يزوروا خان شيخون بل قاموا بالعمل عن بعد وطالب بإعادة النظر في تشكيلة اللجنة".