أميركا: ملتزمون وضع حدّ للخروقات الايرانية في السعودية

07-11-2017

علّقت السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة نيكي هالي على موضوع الاسلحة الايرانية الأصل التي استعملت في هجوم ضد المملكة العربية السعودية.

وأشارت السفيرة إلى أن السعودية كشفت عن أن صاروخاً باليستياً أطلقه الحوثيون ضد أراضيها في تموز 2017 وكان ايراني الصنع، علماً أنه من الاسلحة التي لم تكن موجودة في اليمن قبل الصراع وهو خرق واضح لقراري مجلس الامن 2216 و 2231.

وقالت هالي: "نشجع الامم المتحدة والفرقاء الدوليين على أخذ الخطوات اللازمة والضرورية لتحميل النظام الايراني مسؤولية هذه الخروقات".

ولفتت الى أن هذا يدعم ما اعلنته السعودية حيال رصدها وإسقاطها، في 4 تشرين الثاني الجاري، لصاروخ أطلقه الحوثيون على الرياض مع ترجيح أن يكون ايراني الاصل ايضاً.

وأكدت السفيرة الأميركية أن هذا الاعلان السعودي يؤكد مرة جديدة عدم احترام النظام الايراني للالتزامات الدولية، لافتة الى أنه من خلال مدّ الحوثيين بهذه الاسلحة تكون الجمهورية الاسلامية الايرانية تخرق قانونين دوليين للامم المتحدة.

واضافت: "نشجع على نشر اي معلومة تساعد في تحميل ايران مسؤولية دعمها للارهاب والعنف في المنطقة والعالم"، مؤكدة أن الولايات المتحدة ملتزمة وضع حد للخروقات الايرانية ولن تغض النظر عن هذه الخروقات الجدية للقانون الدولي.