قتيل على الاقل في هجوم مسلح على محطة تلفزيون في كابول

07-11-2017

قتل شخص واحد على الاقل في الهجوم الذي لا يزال مستمرا على محطة للتلفزيون في كابول، في آخر اعتداء دام يستهدف صحافيين في البلاد.

وقال مصور "لوكالة فرانس برس": "إن المسلحين اطلقوا قنابل صاروخية على قوات الامن المدججة بالسلاح التي طوقت محطة شامشاد التلفزيونية حيث كان بعض الصحافيين لا يزالون داخل المبنى".

وتحاول قوات الامن احداث فجوة في احد جدران المجمع لدخول مبنى القناة التي تبث باللغة الباشتونية والتي تعرض صورة ثابتة بدلا من برامجها المعهودة.

وصرح المتحدث باسم شرطة كابول بشير مجاهد "لفرانس برس"، "اقتحمت مجموعة من المسلحين المبنى وقوات الامن تحاربهم".

وتابع "تمكنت قوات الامن من انقاذ عدد كبير من موظفي قناة شامشاد وتشير المعلومات الاولية الى مقتل حارس على الاقل".

من جهته، صرح المتحدث باسم وزارة الداخلية نجيب دانيش ان "ثلاثة مهاجمين على الاقل يشاركون في الاعتداء".
وفي وقت لاحق، أعلن تلفزيون شامشاد في كابول انتهاء الهجوم عليه وإستئناف البث.