24 قتيلا وجريحا في معارك بتعز ومأرب

07-11-2017

حقق مسلحو جماعة أنصار الله "الحوثيون" وقوات الجيش الموالية للرئيس السابق، تقدماً في محافظة تعز جنوب غربي اليمن، في حين دارت معارك مع الجيش اليمني في محافظات مأرب والجوف وصنعاء باليمن.

وأكد مصدر عسكري في وزارة الدفاع بصنعاء لـ"سبوتنيك"، أن الحوثيين والقوات الموالية لـ صالح، شنوا في محافظة تعز جنوب غربي اليمن هجمات على مواقع للجيش اليمني في مديريات مقبنة والمخا وموزع.

وأوضح المصدر، أن معارك عنيفة دارت في جبل هوب العقاب الاستراتيجي وقرية وجبل القوز بمديرية مقبنة، تمكن خلالها الحوثيون من السيطرة عليها وعدد من التباب المحيطة، فيما سقط 14 قتيلاً وجريحاً من الطرفين، بينهم قيادي في قوات الرئيس هادي، يدعى عبد القادر الحميري، و3 من مرافقيه، وأعطبت خلال المواجهات آليتان للجيش اليمني.

وتبادل الطرفان قصفا مدفعيا في وادي المفاليس بمديرية حيفان ومنطقتي حذران والربيعي، في جبهة الضباب بمدينة تعز.

في السياق، هاجم مسلحو "أنصار الله" مواقع للجيش اليمني جنوب غربي منطقة الشاذلي في مديرية المخا الساحلية، أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، وإعطاب آلية واغتنام أخرى إضافة إلى عتاد عسكري.

كما شهدت منطقة يختل شمال مديرية المخا، مواجهات وقصفاً متبادلاً تسبب في إعطاب مدرعة لقوات الرئيس هادي، فيما تبادل الطرفان قصفاً مدفعياً في منطقة الهاملي بمديرية موزع، أعقبه قصف جوي لطيران التحالف على المنطقة حيث استهدفها بغارتين.

في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن، سقط 10 قتلى وجرحى من الحوثيين وقوات الرئيس هادي، بمواجهات في مديرية صرواح.

ووفقاً للمصدر، نفذ الجيش اليمني زحفا صوب سائلة وادي المخدرة في مديرية صرواح غرب المحافظة، اندلعت على إثره مواجهات خلفت 4 قتلى و6 جرحى.

في الأثناء، أعطب الحوثيون بقصف مدفعي آلية عسكرية لقوات الرئيس هادي في الوادي المطل على منطقة الجميدر، ما أدى إلى مقتل وإصابة طاقمها.

أما في محافظة الجوف الحدودية مع السعودية، فقد حاول الجيش اليمني التقدم في مديرية المصلوب، من جهة وادي الشقبان، إلا أن مسلحي "أنصار الله" تصدوا للقوات المهاجمة، وكبدوها خسائر، حسب المصدر.

لافتاً إلى أن مواجهات بالأسلحة المتوسطة دارت في منطقتي صبرين وخليفين بمديرية خب والشعف.

على صعيد آخر، في محافظة البيضاء وسط اليمن، هاجمت عناصر تابعة لتنظيم القاعدة مواقع للحوثيين في منطقتي جميدة وحمة لقاح بمديرية القريشية.

وقال مصدر محلي في المحافظة لـ "سبوتنيك ":إن مواجهات عنيفة دارت عقب الهجوم، أوقعت قتلى وجرحى من الطرفين، بالتزامن مع مواجهات أخرى في منطقة خرفان بمنطقة الوهبية في مديرية السوادية.

وفي الجهة الشرقية لصنعاء، شن الحوثيون هجوماً على مواقع للجيش اليمني في منطقة الحول بمديرية نهم بالتزامن مع مواجهات متقطعة في مناطق القتب والمدفون وجبال المنارة والقرن ويام الاستراتيجية.

وقصف طيران التحالف بغارتين منطقتي البطنة والعصرات في وسط تحليق كثيف في سماء المديرية.

وتعرضت محافظة حجة شمال غربي اليمن، إلى قصف جوي شنه طيران التحالف حيث استهدف بـ 11 غارة مديريتي ميدي وحرض الحدوديتين لقطاع جيزان جنوب غربي السعودية.

كما أغار طيران التحالف على محافظة صعدة الحدودية مع السعودية بـ 3 غارات على منطقة الثعبان في مديرية باقم و بغارة على منطقة المليل بمديرية كتاف.

ونفذت القوات السعودية قصفاً مدفعياً وصاروخياً على مديريتي منبة ورازح على الشريط الحدودي.

و بشأن مستجدات المواجهات الحدودية بين اليمن والسعودية، قال مصدر عسكري في محافظة صعدة لـ"سبوتنيك ": أحبط الحوثيون زحفاً للجيش السعودي باتجاه موقع الشرفة في قطاع نجران، سانده طيران التحالف بـ 9 غارات على الموقع بالإضافة إلى تمشيط مروحيات الأباتشي محيطه.

إلى ذلك، قصفت مدفعية الحوثيين تجمعات للجيش السعودي في مواقع الحماد والهجلة وعباسة في ذات القطاع.

أما في قطاع جيزان، فسقط قتلى وجرحى من الجيش السعودي جراء كمين حوثي بعبوة ناسفة لآليتهم في قرية الحثيرة.

واستهدف الحوثيون بصاروخ موجه حامية إحدى رقابات الجيش السعودي في القرية ذاتها، ما أسفر عن وقوع خسائر.

وتعرضت مواقع الكرس والدخان والعبادية في جيزان إلى قصف مدفعي حوثي مكثف.