صدمة في المغرب بسبب فيديو يُظهر تلميذا يضرب أستاذه

07-11-2017 http://www.dw.com/ar/news/a-41251900

تلميذ غاضب ينهال ضربا على أستاذه بل ويطرحه أرضا غير مبالٍ بمحاولات قليلة من زملائه لثنيه عن اعتدائه. هذا ما وثقه فيديو، التقطه أحد التلاميذ، في ثانوية بالمغرب.صدمة كبيرة تعمّ المغرب بسبب انتشار فيديو يُظهر تلميذا ينهال بالضرب على أستاذه. الفيديو انتشر نهاية الأسبوع الماضي ولا يزال يثير سخطا واسعا، ممّا دفع الكثير من الأساتذة إلى الدعوة لإضراب عام بدءًا من غد الثلاثاء. فيديو الاعتداء في ثانوية بمدينة ورزازات، جنوب شرق المغرب، وقد انتشر كالنار في الهشيم منذ أمس الأحد. وتفاعلا مع انتشاره، تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وسم #كلنا_أستاذ_ورزازات، إذ عبّر الكثير من المغاربة عن غضبهم الشديد ممّا جرى، مُنتقدين التلميذ المُعتدي منددين أيضا بموقف زملاء التلميذ لعدم تدخلهم لوقف الاعتداء.

ريهام، فتاة من ورزازات، كتبت على صفحتها بفيسبوك: "الفيديو أبكاني، أحسست بالاحتقار وبالحضيض الذي وصلت إليه المنظومة التربوية والقيمية. لهذه الأسباب عليك، قبل أن تنجب، أن تفكر، هل ستقدر على تربيته وتجلب مواطنا ينفع هذا المجتمع أم لا".

الشاعر المغربي، صلاح الوديع، كتب على حسابه في فيسبوك قائلا: "نعلم جميعا أعطاب المدرسة العمومية.. لكن لا يمكن بأي حال تبرير الجريمة المرتكبة في ورزازات بالأعطاب القائمة أو بالسياسات القديمة. كلنا نعرف – حتى ولو لم نتعلم حرفا واحدا - أن ضرب الآخرين مدان أخلاقيا في جميع الثقافات والديانات والحضارات منذ غابر الأزمان".

وزارة التربية المغربية لم تصمت حيال الأمر، إذ أكدت مديريتها الإقليمية في ورزازات، أنها اتخذت بشكل استعجالي إجراءات بخصوص الشريط، من بينها تقديم شكاية لوكيل الملك (النائب العام)، زيادة على إيفاد لجنة إلى الثانوية للوقوف على ما جرى واتخاذ التدابير اللازمة، معربة عن رفضها القاطع "لأيّ ممارسة تُسيء لكرامة نساء التعليم ورجاله".

من جانبه أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بورزازات توقيف التلميذ البالغ من العمر 17 سنة لأجل إجراء البحث معه، لافتا أن التلميذ يوجد حاليا لدى مصالح الشرطة القضائية، وسيتم تقديمه أمام النيابة العامة.

تفاعلا مع الحدث، دعت ثلاث نقابات تعليمية، هي الجامعة الوطنية لموظفي التعليم والجامعة الحرة للتعليم والجامعة الوطنية للتعليم، في بلاغ مشترك، إلى وقفات احتجاجية أمام المديريات الإقليمية بكلّ المدن المغربية يوم الأربعاء القادم، وقبل ذلك تنظيم وقفات احتجاجية بالمؤسسات التعليمية يوم غد الثلاثاء. بينما دعت خمس نقابات في إقليم ورزازات إلى إضراب محلي يوم غد الثلاثاء.

التنديد لم يبق حبيس أساتذة التعليم الأساسي، بل وصل إلى التعليم الجامعي. عبد الوهاب الرامي، أستاذ الصحافة، كتب على حسابه بفيسبوك:"تقرر خوض الإضراب إلى أجل غير مسمى حتى ينال ذلك (المجرم) جزاءه وعقابه الصارم وليكون عبرة لكل من سولت له نفسه مسّ أستاذه بسوء وإرجاعا لكرامة الأستاذ".

إ.ع/ ط.ا