برلين تدافع عن مذكرة احتجاج على احتجاز محام حقوقي بمصر

06-11-2017 http://www.dw.com/ar/news/a-41259243

مازالت قضية الحقوقي المصري المعتقل إبراهيم متولي حجازي، الذي ساعد في قضية الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، الذي قتل في مصر في ظروف غامضة. فقد دافعت الخارجية الألمانية عن مذكرة الاحتجاج التي قدمتها لمصر بسبب احتجاز حجازي.دافعت وزارة الخارجية الألمانية عن المذكرة المشتركة، التي وجهتها مع أربع دول غربية أخرى للحكومة المصرية، للاحتجاج على احتجاز المحامي والناشط الحقوقي المصري إبراهيم متولي حجازي ساعد في قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني.

 

وقال متحدث باسم الخارجية الألمانية اليوم الاثنين (السادس من تشرين الثاني/ نوفمبر 2017) إن السفارة الألمانية في القاهرة سعت على مدار خمسة أسابيع إلى الحصول على موعد لدى الخارجية المصرية لتقديم احتجاج دبلوماسي على ذلك، موضحا أن هذا الطلب قوبل بالرفض باستمرار

 

وأضاف أنه: "على خلفية هذا نرى أن وجود فرصة الآن للحديث عن هذه القضية أمر مرحب به بلا شك".

 

وقال المتحدث باسم الخارجية الألمانية إن مصر تعلم منذ فترة طويلة أن الخارجية الألمانية تنظر إلى الواقعة بقلق، وأضاف: "لا أريد الحديث الآن عن تشديد في العلاقات الثنائية".

 

وكانت وزارة الخارجية المصرية استدعت أمس الأحد سفراء ألمانيا وإيطاليا وهولندا وبريطانيا وكندا للاحتجاج على البيان الصادر عن الدول الخمس بشأن ظروف وملابسات احتجاز الناشط الحقوقي المصري إبراهيم متولي حجازي.

 

وقد تم توقيف الناشط في مجال مناهضة "الإخفاء القسري" في العاشر من أيلول/سبتمبر الماضي قبيل مغادرته البلاد لحضور مؤتمر للأمم المتحدة. ووصفت الخارجية المصرية البيان الذي أصدرته الدول الخمسة بأنه ينطوي على تدخل غير مقبول في الشأن الداخلي.أ.ح/و.ب (د ب أ)