حلقة حوارية في بلدية صيدا للتوعية على السياسة الشبابية الوطنية

06-11-2017

نظمت وزارة الشباب والرياضة حلقة حوارية في بلدية صيدا موجهة للشباب اللبناني بهدف التوعية على السياسة الشبابية الوطنية التي أقرها مجلس الوزراء عام 2012، وذلك في إطار مشروع "الدعم التقني لتعزيز التنمية الشبابية في لبنان" (#سياسات_شبابية) الممول من الإتحاد الأوروبي والمنفذ من قبل المجلس الثقافي البريطاني بالتعاون مع الجامعة الأميركية في بيروت.

استهل اللقاء بكلمة شبابية لأحمد نعماني الذي عبر عن حماسة الشباب لمشاركتهم في لقاء يجمع بينهم وبين مؤسسات حكومية حيث ستتسنى لهم الفرصة لايصال صوت الشباب في صيدا والجنوب من اجل تحقيق التغيير بدءا من مشاركتهم في الحياة السياسة.

حضر الحلقة الحوارية، بالاضافة الى فريق عمل المشروع، ممثل وزارة الشباب والرياضة حيدر قليط ورئيس بلدية صيدا محمد السعودي الذي نوه بهذا النشاط مرحبا بوجود الوزارة في البلدية ومشددا على الدور الذي تقوم به بلدية صيدا في تفعيل دور الشباب من خلال اشراكهم في انشطة البلدية و الاستماع الى ارائهم وأخذ اقتراحاتهم بعين الإعتبار اضافة الى الشراكة مع المجتمع المدني.

وعرف قليط على نشاطات الوزارة موضحا انها "لا تقتصر على الرياضة بل تولي اهتماما كبيرا للشباب حيث انها المرجع الأساس لوثيقة السياسة الشبابية".

كما دارت نقاشات تفاعلية بينه وبين الشباب الذين طالبوا بإشراكهم في أنشطة الوزارة الميدانية لتتسنى لهم الفرصة للاندماج مع فئات شبابية في مناطق أخرى.

اختتمت الكلمات بعرض مفصل عن المشروع في اطار وثيقة السياسة الشبابية قدمته رئيسة فريق المشروع جومانة القاضي، مشيرة إلى ن هذه الحلقة الحوارية تأتي ضمن سلسلة منأ حلقات مماثلة ستشمل مختلف المناطق اللبنانية من أجل الحصول على عينة تمثل احتياجات وتطلعات الشباب اللبناني".

ثم عقدت سلسلة من الجلسات التفاعلية والعمل ضمن مجموعات تناولت الفرص والحاجات والتحديات التي يواجهها الشباب اللبناني في منطقة صيدا والجوار واختتمت بعرض النتائج التي على ضوئها سيتم وضع استراتيجية للمطالبة بتحسين اوضاع الشباب في لبنان.

إن مشروع "الدعم التقني لتعزيز التنمية الشبابية في لبنان" (#سياسات_شبابية) ممول من الإتحاد الأوروبي ويهدف إلى تعزيز دور ورفع مستوى مشاركة الشباب في لبنان في ما يتعلق بالسياسة الشبابية الوطنية.