اغتيال لا اغتيال

06-11-2017

راقبت اوساط ديبلوماسية بدقة بيانات قوى الامن الداخلي والامن العام والجيش اللبناني ونفيهم حصول اي عملية امنية ضد الرئيس سعد الحريري، او وجود اية معلومات او اي دليل يؤشر الى الأمر، وتشدد الأوساط على ان حركة الحريري لبنان كانت حرة جدا حتى ان التشديدات الامنية حول السراي الحكومية عادية جدا، مشيرا الى ان الحجة التي استعملت من السعودية لتركه لبنان واستقالته من الحكومة كانت خاطئة وكاذبة ونقضتها فورا الاجهزة الامنية اللبنانية كلها. ورأت الاوساط ان اكثر بيان مستغرب هو بيان قوى الامن التي نفت مزاعم الحريري وهي تعتبر من أهل البيت وهذا البيان كان أول دليل على وجود أمر ما غريب.