بعد أوراق بنما ـ "باراديس بيبرز" تكشف عن ملاذات ضريبية جديدة

05-11-2017 http://www.dw.com/ar/news/a-41248054

كشفت تقارير صحفية في ألمانيا عن ظهور مستندات جديدة تحمل اسم "باراديس بيبرز" (أوراق الجنة) تحوي، على غرار "أوراق بنما"، بيانات عن ملاذات ضريبية واتصالات تجارية حساسة لشخصيات عالمية رفيعة المستوى.بعد تسليط الضوء على فضيحة "أوراق بنما"، التي كشفت النقاب عن تورط شخصيات عالمية بارزة في جرائم التهرب الضريبي، تحدثت صحفية "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية عن وجود مستندات جديدة تحمل اسم "باراديس بيبرز" أي "أوراق الجنة" تضم معلومات تفصيلية عن ملاذات ضريبية لشخصيات عالمية مرموقة

 

وحصلت الصحيفة الألمانية، على وثائق مختلفة أطلعت عليها الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين. وتتعلق الوثائق بشركات وهمية أسسها مكتب محاماة في برمودا تحت إشراف شركة راعية في سنغافورة. وتضم الوثائق سجلات شركات لـ19 ملاذاً ضريبياً.

 

وقد ظهر في هذه البيانات أسماء أكثر من عشرة مستشارين ووزير في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. ويقول موقع "شبيغل أونلاين" الألماني أن الأمر يتعلق بوزير التجارة الأمريكي فيلبور روس، بالإضافة إلى واحد من كبار المتبرعين للرئيس الأمريكي.

 

وحسب التحقيق الصحفي الذي قامت به صحيفة سود دويتشه تسايتونغ بالاشتراك مع محطتي (NDR) و (WDR) الألمانيتين فإن هذه الأوراق تضم 13.4 مليون وثيقة من ملاذات ضريبية على مستوى العالم. وحوت هذه الوثائق أسماء أكثر من 120 سياسياً من نحو 50 دولة بالإضافة إلى رجال أعمال ورياضيين، كما حوت الأوراق معلومات عن ممارسات تجارية لبعض الشركات العالمية، وقد أطلق الصحفيون على هذه البيانات المسربة اسم "بارادايس بيبرز" أي "أوراق الجنة".

 

وكان مكتب المحاماة (أبلباي) في برمودا، قد اعترف قبل أيام قليلة أنه من المحتمل أن تكون مواد بيانات وقعت في أيدي اتحاد الصحفيين الاستقصائيين، مشيرا إلى أنه تلقى أسئلة من الإعلام حول هذا الشأن. وأكدت الشركة على أنها تمارس أنشطة تجارية خارجية بشكل مشروع، وبأنها تتعامل بما يتوافق مع القوانين

 

وفي نفس الوقت، قالت إنها تأخذ الاتهامات "بأشد درجات الجدية"، لافتة إلى أنها بعد تحقيق دقيق ومكثف، توصلت إلى نتيجة أنه لا يوجد على الإطلاق أية أدلة على ارتكاب تصرف خاطئ من جانب الشركة أو عملائها. ووصفت (أبلباي) ما حدث بأنه ليس تسريبا بل هجوم إلكتروني غير مشروع.ع.ش/ أ.ح (د ب أ)