تقرير: عشرات الضحايا المدنيين ومقتل جندي أمريكي في أفغانستان

05-11-2017 http://www.dw.com/ar/news/a-41243223

أدت غارات أمريكية على إقليم قندوز شمالي أفغانستان إلى مقتل عشرات المدنيين، فيما لقي جندي أمريكي مصرعه نتيجة جروح خطيرة أصيب بها في عملية عسكرية للجيش الأمريكي شرق البلاد.صرح مسؤولون محليون اليوم (الأحد الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني 2017) بأن غارات أمريكية على إقليم قندوز المضطرب شمالي أفغانستان أسفرت عن مقتل عشرات المدنيين، وذلك بعد يوم واحد من مقتل جندي أمريكي متأثرا بجروح أصيب بها في عملية جنوب شرقي البلاد. وتضاربت البيانات حول عدد ضحايا الغارات الأمريكية التي استهدفت منطقة تشهاردارا بقندوز.

 

وقال سيف الله عميري العضو بمجلس الإقليم إن الغارات التي استهدفت ثلاث قرى متجاورة في تشهاردارا أسفرت عن مقتل 22 مدنيا. وأضاف أن "40 مدنيا آخرين أصيبوا في الضربة"، موضحا أن الحادث وقع بعد توجه سكان محليين من قرى أخرى لانتشال جثث مسلحين من طالبان قتلوا في غارات سابقة.

 

من جانبه، نفى جاويد سميم المتحدث باسم القوات الخاصة الأفغانية في قندوز المزاعم المتعلقة بسقوط قتلى مدنيين في العملية المستمرة بدعم جوي من القوات الأمريكية، وقال إنه "لم يكن هناك (ضحايا) مدنيون في تلك القرى" خلال العملية وما أعقبها من تبادل لإطلاق نار. وقال إن 250 من القوات الخاصة الأفغانية يشاركون في العملية في المنطقة ويخوضون معارك مع مسلحي طالبان في القرى الثلاثة التي تردد أن الضحايا المدنيين سقطوا بها على مدار الأيام الثلاثة الماضية.

 

وقال غلام رباني ومولاي خوش محمد نصراتيار، وهما عضوان في مجلس إقليم قندوز، إن مسلحي طالبان أجبروا سكانا محليين على انتشال جثث المسلحين. وقال نصراتيار "وفقا لأحد البيانات، قُتل 14 مدنيا وأصيب 13 آخرون". وأشار إلى أنه تم استهداف المدنيين ظنا بالخطأ أنهم من مسلحي طالبان بعد دخولهم منطقة الصراع.

 

في غضون ذلك، نفذت القوات الامريكية في أفغانستان سلسلة من الغارات الجوية على مخابئ تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) بإقليم "ننجارهار" شرق أفغانستان، مما أسفر عن مقتل 15 مسلحا على الاقل، طبقا لما ذكرته وكالة "خاما برس" الافغانية اليوم الاحد.

 

وقال المكتب الاعلامي للحكومة الاقليمية في بيان إنه تم تنفيذ الغارات الجوية على مخابئ داعش في منطقة "أشين" المضطربة. وأضاف البيان أن القوات الاجنبية استهدفت مخابئ داعش في مناطق مهمند وساباري وشينار ونارجيس وبعض المناطق الاخرى، مما أسفر عن مقتل 15 مسلحا على الاقل.

 

وقتل مدني على الاقل أيضا في القصف الجوي، حسب البيان، مضيفا أن 13 قذيفة هاون على الاقل سقطت أيضا في منطقة لالبور من الجانب الاخر من منطقة دوراند.

 

وقد ارتفعت أعداد الغارات الأمريكية في أفغانستان بصورة كبيرة منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استراتيجية استباقية بصورة أكبر بشأن أفغانستان. وفي أيلول/سبتمبر، أسقط سلاح الجو أكبر عدد من القنابل والذخيرة على الجماعات المتشددة في أفغانستان منذ عام 2012 ، وذلك وفقا لأحدث الإحصائيات الرسمية.

 

وقد قفزت أعداد الضحايا المدنيين من الغارات الجوية التي تقوم بها القوات الأمريكية والأفغانية بنسبة52% في الأشهر التسعة الأولى من عام 2017 مقابل العام الماضي. وقالت القوات الأمريكية في أفغانستان في رسالة بالبريد الإلكتروني إنها على علم بالأنباء عن سقوط ضحايا مدنيين وأنها "تعمل على تقييم الوقائع المرتبطة بالحادث". ولقي جندي أمريكي حتفه أمس متأثرا بجروح كان أصيب بها في عملية بإقليم لوجار. وقالت عملية الدعم الحازم، التي يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان، في بيان الليلة الماضية إنها ستصدر في وقت لاحق المزيد من التفاصيل حول الحادثةح.ز/ ح.ح (د.ب.أ)