موسكو ترد على ترامب بشأن كوريا الشمالية

05-11-2017

قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، السبت، إنه لا يوجد حاليا تعاون بين روسيا والولايات المتحدة بشأن الأزمة في شبه الجزيرة الكورية، فيما يبدو أنه رد على اتهام الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وصرح بيسكوف وفق ما نقلت عنه وكالات أنباء روسية "لا يوجد تعاون حتى الآن. فقط تبادل للآراء بشكل منتظم".

وربما يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي دونالد ترامب خلال قمة اقتصادية آسيوية في فيتنام هذا الأسبوع.

ويأتي تصريح بيسكوف بعد أيام من تصريح لترامب قال فيه إن روسيا تضر بجهود بلاده الرامية لتخلي كوريا الشمالية عن أسلحتها النووية خلافا للصين التي تبذل جهودا.

ولم يقدم ترامب تفاصيل عن الأعمال التي تقوم بها روسيا في كوريا الشمالية، لكن موسكو اتخذت موقفا معارضا إزاء العقوبات الأميركية على الدولة الشيوعية المنعزلة واعتبرتها "غير مفيدة".

وتحتفظ موسكو بعلاقات دبلوماسية مع كوريا الشمالية الدولة المنعزلة، وسبق أن زارها وفد برلماني روسي أخيرا.

وتصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية، بعد أن أجرت بيونغ يانغ تجربة نووية سادسة وعددا من التجارب الصاروخية في الأشهر الأخيرة، وردت الولايات المتحدة بإجراء مناورات ضخمة مع حليفتها كوريا الجنوبية، ودفعت مجلس الأمن لفرض مزيد من العقوبات على بيونغ يانغ.